دراسة تؤكد إمكانية تناول الخضروات والفاكهة بعد 10 أسابيع من خزنها بالثلاجة

منوعات
  • 28-02-2022, 21:58
+A -A

متابعة – واع
تشجع دراسة جديدة على حفظ التفاح داخل الثلاجة بدلا من وضعه داخل وعاء للفاكهة.‏
وتؤكد منظمة "Food Charity Wrap" في دراستها، أنه يمكن تناول العديد من الفواكه والخضروات لمدة تصل إلى 10 أسابيع، بعد تواريخ "أفضل قبل" (best before) الخاصة بها إذا تم تبريدها، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وأشارت في دراستها إلى أن "التفاح السائب يدوم لفترة أطول عند تبريده (4 درجات مئوية / 7.2 درجة فهرنهايت)، أي ما يعادل 70 يوما أطول مقارنة بالظروف المحيطة".
ووجدت الدراسة أن تخزين الخيار والبروكلي في درجة حرارة مثالية للثلاجة (4 درجات مئوية / 7.2 درجة فهرنهايت) منح عمرا أطول بكثير (15 يوما) مقارنة بدرجة حرارة الثلاجة دون المستوى الأمثل (9 درجات مئوية / 16.2 درجة فهرنهايت).
وأكدت الدراسة أنه "إذا قام الناس بتخزين المزيد من المنتجات الطازجة في الثلاجة وحافظوا على درجة حرارة الثلاجة أقل من 5 درجات مئوية (9 درجات فهرنهايت)، فستبقى الفواكه والخضروات طازجة لفترة أطول وسيكون لدى الناس وقتا أطول لاستخدام ما يشترونه".
وتأتي توصيات التقرير الجديد في أعقاب دراسة أخرى دامت 18 شهرا، وتناولت 5 أطعمة مهدرة بسبب تخزينها عادة داخل عبوتها الأصلية وفي درجات حرارة مختلفة، وهي التفاح والموز والبروكلي والخيار والبطاطس.
ووجدت الدراسة أن بيع الأطعمة الخمسة بعد تواريخ "أفضل قبل" قد يسهم في توفير سنوي مشترك يبلغ حوالي 100 ألف طن من نفايات الطعام المنزلية، وأكثر من 10300 طن من البلاستيك، و130 ألف طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون.
وأكد الرئيس التنفيذي لمنظمة "Food Charity Wrap"، ماركوس جوفر، أن "هذا البحث المهم يمكن أن يغير قواعد اللعبة في مكافحة إهدار الطعام والتلوث البلاستيكي، لقد قمنا بإزالة الغموض عن العلاقة بين الأغذية المهدرة والتعبئة البلاستيكية وملصقات التمور وتخزين الطعام".
وأضاف: "في حين أن التغليف مهم وغالبا ما يلعب دورا حاسما في حماية الطعام، فقد أثبتنا أن العبوات البلاستيكية لا تطيل بالضرورة من عمر المنتجات الطازجة، بل يمكن أن تؤدي في الواقع إلى زيادة هدر الطعام".