الموانئ تكشف عن خطتين لتطوير ميناء المعقل وإعادته إلى الخدمة

اقتصاد
  • 19-02-2022, 19:54
+A -A

البصرة- واع- صبا سامي 
كشفت الشركة العامة للموانئ التابعة لوزارة النقل، اليوم السبت، عن خطتين لتطوير ميناء المعقل وإعادته للخدمة، فيما حددت أسباب خروجه عن الخدمة منذ العام 2018.
وقال مدير إدارة ميناء المعقل عباس بداي، لوكالة الأنباء العراقية ( واع): إن "الميناء من أقدم وأهم الموانئ العراقية في البصرة وتأسس في العام 1917 ولكنه توقف عن العمل بكل أقسامه ووحداته ومفاصله منذ عام 2018".

ليصلك المزيد من الأخبار اشترك بقناتنا على التليغرام
وأضاف، أن "إدارة الميناء تدرس حاليا فكرة تحديث وتطوير الميناء الذي له واجهة حضارية وواجهة تأريخية من بين الموانئ"، لافتاً الى أن "هناك خطتين لتطوير الميناء وتحويله أما إلى مشروع استثماري أو تأهيله للعمل وإعادته إلى الخدمة".


وأشار الى أن "الميناء كانت له أهمية كبرى نتيجة لوارداته المتزايدة منذ عام 2010 وحتى 2018 وبعد انتشار فيروس كورونا وأزمة حظر التجول الصحي تراجع عمله وتوقف".
وأوضح أن "التوقف جاء بسبب صيانة الفتحة الملاحية لجسر الشهيد كنعان، وكذلك وجود غوارق في بعض الأرصفة مما يعيق إرساء وإقلاع السفن من وإلى الميناء، وأيضا قلة الأعماق او الغاطس مما لا يسمح بدخول السفن ذات الغاطس الكبير والحمولات الكبيرة".
وتابع "كما أن من اهم الأسباب الأخرى التي أدت الى اغلاقه الرسوم المترتبة على فتح وإغلاق الفتحة الملاحية لجسر الشهيد كنعان وأيضا وجود الموانئ البديلة مثل ميناء ام قصر الشمالي وميناء ام قصر الجنوبي وميناء خور الزبير وميناء أبو فلوس، لا سيما وأن ميناء أبو فلوس له أهمية كبيرة من حيث تنوع عمله وتنوع بضائعه".


ونوه بداي الى أن "أهمية الميناء تأتي لكونه يحتوي على 15 رصيفاً وباختصاصات مختلفة ومتباينة البضائع، وكذلك يحتوي على نظام تشغيل مشترك وقسم الملاحة البحرية، فضلا عن وجود ساحة كبيرة للحمولات والتفريغ ووحدة المدونة، إضافة الى أقسام الميناء الأخرى والتي لهما أهميتها الكبرى في ميناء المعقل وحسب اختصاص كل قسم".
من جانبه، قال مدير قسم العلاقات والإعلام في شركة موانئ العراق أنمار عبد المنعم الصافي، لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "هناك فكرة ومقترحا لتحويل ميناء المعقل إلى منتجع سياحي او مدينة سياحية لاسيما بعد توقف الميناء عن العمل بكافة أقسامه"، مبينا أن "فكرة تحويل الميناء الى منتجع او إلى مشروع استثماري جاءت لعدة أسباب أهمها أنه يقع في منطقة سكنية وتأثيره على البنى التحتية وعلى بيئة المنطقة، وكذلك الأعماق غير جيدة وغير ملائمة للبواخر الكبيرة، وأيضا وجود موانئ كثيرة في محافظة البصرة ولها أيضا أهميتها وحركتها الملاحية ووارداتها".


وأضاف أن "شركة الموانئ تنتظر الموافقات والمخططات لتفعيل المشروع وحال وصول الموافقات على تحويل ميناء المعقل إلى منتجع سياحي سيتم تفعيل هذا المقترح والمباشرة بالعمل به".