الأعرجي يعلن انتهاء المهام القتالية لقوات التحالف وانسحابها من العراق

سياسية
  • 9-12-2021, 12:29
+A -A

بغداد-واع

أعلن مستشار الأمن القومي قاسم الاعرجي، اليوم الخميس، انتهاء المهام القتالية لقوات التحالف وانسحابها من العراق.

وذكر الاعرجي في بيان تلقته وكالة الانباء العراقية (واع)، أنه "تم انتهاء جولة الحوار الأخيرة مع التحالف الدولي والتي بدأت في العام الماضي"، مشيراً الى "انتهاء المهام القتالية لقوات التحالف وانسحابها من العراق رسميا".

وأضاف، أن "العلاقة مع التحالف الدولي ستستمر في مجال التدريب والاستشارة والتمكين".

من جانبه، أكد رئيس خلية الإعلام الأمني اللواء سعد معن خلال مؤتمر صحفي حضرته وكالة الانباء العراقية (واع)، ان "اجتماعاً عقد في مقر الخلية، حضره قائد حلف شمالي الأطلسي الفريق مايكل الدنمارك ونواب قائد التحالف الدولي ومدير الإدارة المشتركة بين الوكالات والبيئة المدنية ومدير مكتب التعاون الأمني في السفارة الأميركية".

وأضاف، أن "معاون رئيس أركان الجيش وقادة الأسلحة البرية والجوية والدفاع الجوي وطيران الجيش والقوة الجوية ومدير الاستخبارات العسكرية وممثل وزارة البيشمركة عرضوا القائمة الأولى بحسب الأوليات للتعاون المؤسساتي التي تخطط لها القوات الأمنية العراقية والتحالف وبعثة شمالي الأطلسي على التركيز للدور المشترك خلال 24 شهراً المقبلة ".

وتابع، أن "اللواء جون بريمر أكد في ضوء عمليات نقل الأفراد المعدات التي جرت مؤخراً، أن التحالف سينهي بالكامل عملية الانتقال الى المهام غير الانتقالية قبل نهاية العام الحالي بموجب ما اتفق عليه".

وقدم معن "التهنئة للحاضرين على قرب انتهاء عملية الانتقال بوقت ابكر من الوقت المخطط له".

وشدد، ان "التعاون بين القوات العراقية والتحالف الدولي مستمر على سبيل المشورة والمساعدة والتمكين"، مبينا ان "الأطراف التي شاركت في الاجتماع عاودت التأكيد على التزامها بالتعاون المستمر مع التحديد بشكل واضح عن الكيفية التي سيستمر بها التحالف بدعم العمليات التي تقودها القوات العراقية الأمنية".

كما بين مستشار الامن القومي خلال المؤتمر ان "قيادة العمليات المشتركة والتحالف الدولي ناقشوا فيما بينهم الدروس المستقاة من العمليات التي جرت مؤخراً ضد داعش الإرهابي، فضلا عن مناقشة جميع الاطراف المجتمعة السبل التي يمكن ان تقوم من خلالها القوات الامنية بالتنسيق والتركيز، الى جانب الدعم المقدم من التحالف وبعثة حلف الشمالي الأطلسي لتطوير القدرات المؤسساتية والعملياته".

واوضح، ان "المجتمعين اكدوا على ان افراد التحالف الدولي سيكونون موجودين بدعوى من الحكومة العراقية لتقديم المشورة والمساعدة والتمكين للقوات العراقية وتحقيق أهدافها، ووجودهم حصراً وفق السيادة العراقية والقوانين والاعراف الدولية".

واكد، ان "الحكومة العراقية تعهدت بالتزامها بتوفير الحماية لافراد الحالف الدولي وبعثة شمالي الاطلسي، الى جانب إعداد الأطراف المجتمعة تقييما للتقدم الحاصل في هذه العلاقة وبشكل فصلي عام".

وقدَّم معن "التهنئة للحاضرين على قرب انتهاء عملية الانتقال بوقت أبكر من الوقت المخطط له".

وشدّد على، أن "التعاون بين القوات العراقية والتحالف الدولي مستمر على سبيل المشورة والمساعدة والتمكين"، مبيناً، أن "الأطراف التي شاركت في الاجتماع عاودت التأكيد على التزامها بالتعاون المستمر مع التحديد بشكل وأضح عن الكيفية التي سيستمر بها التحالف بدعم العمليات التي تقودها القوات العراقية الأمنية".

كما بين مستشار الأمن القومي خلال المؤتمر، أن "قيادة العمليات المشتركة والتحالف الدولي ناقشا ما بينهم من الدروس المستقاة من العمليات التي جرت مؤخراً ضد عصابات داعش الإرهابية، فضلاً عن مناقشة جميع الأطراف المجتمعة السبل التي يمكن لها أن تقوم من خلالها القوات الأمنية بالتنسيق والتركيز، الى جانب الدعم المقدم من التحالف وبعثة حلف شمال الأطلسي لتطوير القدرات المؤسساتية والعملياتيه".

وأوضح، أن "المجتمعين أكدوا على أن أفراد التحالف الدولي سيكونون موجودين بدعوى من الحكومة العراقية لتقديم المشورة والمساعدة والتمكين للقوات العراقية وتحقيق أهدافها، ووجودهم حصراً وفق السيادة العراقية والقوانين والأعراف الدولية".

وأكد، أن "الحكومة العراقية تعهدت بالتزامها بتوفير الحماية لأفراد الحالف الدولي وبعثة شمال الأطلسي، الى جانب إعداد الأطراف المجتمعة تقييما للتقدم الحاصل في هذه العلاقة وبشكل فصلي عام".