بيئة ميسان تحذر من كارثة بسبب الجفاف في هور الحويزة

محلي
  • 26-11-2021, 14:55
+A -A

ميسان - واع - شذى السوداني
حذرت مديرية بيئة ميسان، اليوم الجمعة، من كارثة بسبب خطر الجفاف الذي يهدد المسطحات المائية في المحافظة ومن بينها هور الحويزة.
وقال مدير مديرية بيئة ميسان الدكتور باسم محمد لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن"شعبة الاهوار في مديرية بيئة ميسان أجرت زيارة ميدانية لهور الحويزة في بركة أم النعاج التابعة لناحية بني هاشم في قضاء الكحلاء لمتابعة وتقييم الواقع البيئي والجفاف الذي يتعرض له وتنفيذاً لمفردات الخطة الوزارية ومتطلبات لجنة التراث العالمي في منظمة اليونسيكو".
وأضاف أنه "وخلال الجولة في بركة أم النعاج لوحظ أيضاً وجود منخفضات مائية متفرقة على ساحة البركة يمكن ملاحظتها من خلال السدة الترابية "، مشيراً الى أنه "تمت ملاحظة عدم وجود تحسن في مناسيب المياه داخل بركة أم النعاج عما هو الحال في الزيارة السابقة في الشهر الماضي وأن الوضع المائي يزداد سوءاً ،وهذا ينعكس سلباً على التنوع الإحيائي في المسطح المائي بصورة عامة وعلى الأسماك بصورة خاصة ،ما أدى الى نفوق أعداد منها لنقص الاوكسجين المذاب في الماء نتيجة لانخفاض مناسيب المياه في النهر المغذي لها وظهور مناطق واسعة تعاني الجفاف في أماكن متفرقة داخل البركة وعلى جوانبها القريبة للساتر الترابي" .
وأوضح أن "المديرية حذرت مراراً وتكراراً وبتقاريرها السابقة منذ بداية الشح المائي في شهر حزيران من هذا العام من موجة الجفاف التي يتعرض لها (مكون) هور الحويزة ،الذي هو ضمن لائحة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو"، مؤكداً "وجود انعدام شبه تام للتنوع الاحيائي ماعدا اعداد من الطيور المتوطنة واصفرار لنبات القصب والبردي وهذا مازاد من معاناة سكان القرى المحاذية للبرك وعلى ضفاف الانهر المغذية التي تعاني من الشح المائي حيث تضرروا اقتصاديا من خلال شح ورداءة كمية ونوعية المياه التي لاتسد الحاجة اليومية لتربية المواشي وصيد الاسماك".