لماذا لا يفضل حفظ الماء لفترة طويلة في زجاجات بلاستيكية

منوعات
  • 19-11-2021, 09:43
+A -A

متابعة-واع

حذر خبير من حفظ ماء الشرب لفترة طويلة في زجاجات من البلاستيك، منوها بخطورة ذلك ولما يمكن أن ينعكس على صحة الشخص الذي يشرب هذه المياه.

وحذر يوري جونشار، المدير العام لمركز التحكم الرئيسي واختبار مياه الشرب، من تخزين المياه لفترة طويلة في زجاجة من البلاستيك، حيث يمكن أن يكون ذلك ضاراً بالصحة.

وقال جونشار إن: "الكثيرين يستخدمون زجاجة الماء البلاستيكية لأكثر من مرة، فبعد انتهاء الماء منها يضيفون مياه جديدة للاستخدام لأكثر من مرة.

وأضاف قائلا: "نجري بحثاً حول محتوى إجمالي الكربون العضوي في المياه المعبأة، وهو مؤشر تراكمي لوجود مركبات عضوية في الماء تلامس البلاستيك، ونقوم بها بعد شهر، بعد ستة أشهر، بعد عام وبعد 18 شهراً، من وجود الماء في الزجاجة البلاستيكية".

أي أنه كلما طالت مدة تخزين الماء في زجاجة بلاستيكية، كلما تتراكم فيه المركبات العضوية الضارة بالبشر.

وأضاف الخبير: "لمدة 18 شهرا، تجاوز هذا الرقم جميع التركيزات القصوى المسموح بها".وقال إن العديد من المواد التي ينتهي بها المطاف في مياه الشرب من البلاستيك مسببة للسرطان.

وتابع قائلا: إن سكب الماء الساخن في زجاجة أو إبقائها في الشمس، يعتبر أمرا خطيرا.

ووفقا له، عند شراء المياه المعبأة في أحد المتاجر، لا تحتاج فقط إلى التحقق من تاريخ التعبئة، ولكن أيضا للتأكد من أن كلمة "طبيعي" موجودة على الملصق.

وخلص الخبير إلى أنه "إذا كانت الزجاجة لا تحتوي على كلمة" طبيعي "، فإنها لم تعد مياه من بئر. يمكن أن تكون مجرد ماء صنبور، يمر عبر مرشح إبريق عادي".


المصدر سبوتنيك