نفط ذي قار: مشروع لتوسعة حقل الناصرية وقرب المباشرة بحفر 20 بئراً

اقتصاد
  • 10-11-2021, 18:32
+A -A

ذي قار - واع - زهراء صباح
كشفت شركة نفط ذي قار، اليوم الأربعاء، عن مشاريعها المستقبلية في قطاعي النفط والغاز، وفيما أشارت إلى أن المشاريع تتضمن توسعة حقل الناصرية إلى 100 ألف برميل، أكدت التعاقد مع غاز الجنوب لاستخلاص غاز حقل الغراف.
وقال مدير الشركة علي خضير العبودي في مقابلة مع وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "شركة نفط ذي قار لديها حقل الغراف وحقل الناصرية وحقل صبة وحقل اريدو وتوجد حقول اخرى منها ابو عمود التي لا تزال غير منتجة"، لافتا الى أن "هناك مشاريع لزيادة انتاج الطاقة الكهربائية ومشروع توسعة حقل الناصرية الى 100 الف برميل يوميا، وكذلك تم التعاقد مع غاز الجنوب لإنتاج معالجة الغاز بطاقة 200 مقمق لاستخلاص غاز حقل الغراف وحقل الناصرية وأن يكون المعمل في حقل الناصرية وثم دفعه الى الانبوب القطري".


آبار جديدة

وأضاف، أن "هناك مشروعا مع شركة الحفر العراقية لحفر 20 بئرا وسيبدأ العمل به خلال الاشهر المقبلة لدعم مشروع توسيع حقل الناصرية"، مبيناً "وجود توجيه من قبل وزارة النفط على زيادة الرقعة الجغرافية في محافظة ذي قار وهذه الخطة موضوعة ضمن برنامج وزارة النفط بالتعاقد مع شركة شفرون النفطية التي ما زالت في طور المباحثات حول تقسيم المحافظة الى اربع رقع نفطية وكل رقعة لها مميزات استكشافية".
ولفت إلى أن "من الفقرات التي تم طرحها على شركة شفرون هي تطوير الصناعات النفطية وإنشاء مصانع البتروكيمياويات في المحافظة والموضع حتى الان في طور التفاوض مع الشركة وكذلك التفاوض مع الشركة لانتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية والشركة مستعدة لذلك"، مشيرا الى أن "هناك مشاريع واعدة للغاز المصاحب منها مشروع معالجة حقل الغراف وحقل الناصرية ويستغرق سنتين لإنجازه".


استثمار الغاز

وأكد أن "شركة نفط ذي قار ملتزمة ببند استثمار الغاز المصاحب في الحقول النفطية لذلك يوجد مشروع مع شركة بيكر لاستثمار غاز الغراف وغاز الناصرية، ولا توجد مشاكل بين شركة نفط ذي قار والوزارة".
ونوه إلى أنه "من المحتمل استمرار ارتفاع أسعار النفط بسبب الظروف الحالية منها كورونا، وأن الصادرات محددة بمنظمة الاوبك حيث كلما زاد العرض يقل السعر فالانتاج لم يرتبط بالسعر"، موضحا أن "شركة نفط ذي قار تحملت اكبر عدد ممكن من التعيينات مع العلم أنها شركة فتية، حيث تم تعيين ما يقارب 1000 موظف في هذه الشركة على الرغم من أن الشركة لم تكن مهيأة لاستقبال هذا العدد".

مشاريع متنوعة

وبين أن "العمالة الاجنبية حسب العقد مع المشغلين مثل شركة (لوك اويل) و(البتروناس) يجب أن تصل الى 80% من الكوادر العراقية والبتروناس وصلت الى 76%"، مؤكدا أن "الشركة لديها العديد من المشاريع خارج العمل النفطي خاصة في الجانب الصحي وأنها في طور الاعلان عن مركز الاورام السرطانية بقيمة خمسة مليارات دينار، وهناك الكثير من الامور الاجتماعية قامت بها شركة نفط ذي قار منها بناء 5 مستشفيات من شمال الى جنوب المحافظة واضافة طاقة سريرية 283 سريرا فندقيا بحيث امتص الزخم على مستشفى الحسين بسبب كورونا، كذلك شراء اجهزة بما يقارب مليوني دولار لمديرية صحة ذي قار وتم تسليمها بشكل اصولي لمدير الصحة، وشراء مستلزمات طبية واجهزة طبية لـ (12) مستوصفا ومركزا طبيا في محافظة ذي قار، اضافة الى مشروع جبار الذي يربط بين شمال ذي قار والطريق السريع ويسمى طريق "آل عمار" ويعد فائدة حيوية كبيرة لشركة النفط لربط حقل الغراف بحقل الناصرية وخدمة للمواطنين للسفر، وتبليط طريق آل فواز، وفتح مركز الجوازات في سوق الشيوخ والشطرة والرفاعي".
وأوضح العبودي أن "الوزارة وبعد صعود اسعار النفط زادت ايراداتها المالية بعد أن أثر هبوط الاسعار في الفترة الماضية ليس على العراق فقط وإنما على جميع الدول المصدرة".