مفوضية ديالى تنهي استعداداتها للانتخابات المقبلة

سياسية
  • 21-09-2021, 14:34
+A -A

ديالى- واع- ثائر هادي 
أنهت مفوضية ديالى استعداداتها للانتخابات البرلماينة المقبلة بعد أن أجرت بنجاح عملية المحاكاة وأمنت مراكز الاقتراع بالتعاون مع الدوائر الأمنية في المحافظة.
 وقال مدير مكتب مفوضية ديالى علي كريم لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن" مفوضية ديالى بلغت مراحل متقدمة استعدادا للانتخابات المقبلة إذ تم فحص الاجهزة وتهيئتها والقيام بعملية المحاكاة وكانت نسبة نجاحها 100% "،موضحاً أن "محافظة ديالى تتكون من أربع دوائر انتخابية: الاولى هي دائرة بعقوبة ولها 5 مقاعد نيابية وعدد المرشحين فيها 66 مرشح ،والدائرة الثانية هي المقدادية ولها 3 مقاعد نيابية ويتنافس عليها 24 مرشحاً ،والدائرة الثالثة هي الخالص ولها 3 مقاعد نيابية وعدد المرشحين فيها 39 مرشحاً ،أما الدائرة الرابعة فهي خانقين  ولها 3 مقاعد نيابية يتنافس عليها 35 مرشحاً والمجموع الكلي للمرشحين هو 164 مرشحاً".
 واضاف أن " عدد مراكز الاقتراع بلغ 483 مركزاً منتشرة في أقضية ونواحي المحافظة وعدد الموظفين العاملين فيها  يتجاوز 14250 أربعة عشر ألف ومئتان وخمسون موظف ،حيث وصل عدد الناخبين في ديالى الى 1111464 مليون ومئة وأحد عشر ألف وأربعمائة واربعة وستين ناخباً وفق آخر تحديث ،وأيضا خصص لكل مركز من مراكز الاقتراع استاذ جامعي للإشراف ،وقد بدأت الحملة الاعلامية للمرشحين منذ لحظة المصادقة على أسماء المرشحين وتستمر لغاية اليوم الذي يسبق يوم الاقتراع يوم الصمت الانتخابي"، مؤكداً أن "مكتب ديالى يرصد ويراقب عمليات الضغط على المقترع  والتحقق منها بهدف تحقيق المنافسة الشريفة للمرشحين بعيداً عن التسقيط والتشهير والابتعاد عن التطرف".
وتابع مدير مكتب ديالى أن "المكتب منع استخدام  المرشح صور وأسماء رؤساء الأحزاب التي ينتمون لإليها ،وأيضا حظر الانفاق على الدعاية من المال العام أو من موازنة الوزارات أو الأوقاف الدينية ومن أموال الدعم الخارجي والكثير من الشروط الموجودة في دليل الحملات الاعلامية والاحكام الجزائية والهدف هو اجراء انتخابات نزيهة وشفافة بعيدا عن التزوير والتلاعب "،مبيناً أنه: " حدثت بعض الاعمال المخالفة منها تمزيق صور لمرشحين من قبل مرشحين منافسين ولدينا 41 لجنة رصد ميداني موزعة في كافة مناطق المحافظة واجبها متابعة الحملات الاعلامية وتسجيل المخالفات وأي مخالفة تثبت على المرشح يتم الانذار لرفعها خلال 3 ايام ،واذا لم يتم رفعها تتخذ بحقه اجراءات قانونية منها الغرامة ،وفي حال تكرارها يصل الاجراء لحرمانه من المشاركة في الانتخابات".
 وأشار كريم الى انه "تمت عملية تسهيل مهمة الاعلاميين الذين يقومون بتغطية العملية الانتخابية ومراقبتها وسيتم تزويدهم بباجات خاصة تخولهم بالدخول الى مراكز الاقتراع وبشروط خاصة ،وايضا هناك مركز خاص لاقتراع الاعلاميين وتم تقديم طلبات لاكثر من 40 منظمة مجتمع مدني ترغب بمراقبة الانتخابات ،وهذه حالة جيدة ومفيدة وهي عيون لمراقبة أي مخالفة أو تلاعب تؤثر في نزاهة العملية الانتخابية "، مشيرا الى انه "في السابق لم يكن هناك مراقبون من الامم المتحدة ،أما في هذه الانتخابات فهناك مكتب ثابت للامم المتحدة متواصل وباستمرار مع مكتب المفوضية لمراقبة وانجاح هذه العملية لمنع التلاعب والتزوير ".
وبشأن تامين الانتخابات اكد مدير مكتب مفوضية ديالى ان " اجتماعات دورية ومتكررة تعقد مع القيادات الامنية في المحافظة ولاكثر من مرة في الاسبوع ،وتم خلالها وضع خطط محكمة وبجهود متميزة "، موضحا انه "تقرر ان يخصص لكل مركز انتخابي 30 عنصراً أمنياً لحماية المراكز وبمحيط 100متر ولجميع المراكز ".
ودعا "المواطنين الى استلام بطاقة الانتخابات البايومترية وعدم استلامها يعني الحرمان من التصويت والمشاركة وندعوا الجميع للمشاركة واختيار من يمثلهم في العملية السياسية".