دراسة جديدة تكشف عن خطورة سلالة "دلتا" من كورونا: مضاعفاتها أشد

دولي
  • 14-06-2021, 21:23
+A -A

متابعة - واع

أظهرت دراسة اسكتلندية، اليوم الاثنين، أن سلالة دلتا من فيروس كورونا تزيد مخاطر دخول المرضى المستشفيات إلى الضعف بالمقارنة مع السلالة السابقة السائدة في بريطانيا، فيما أشارت إلى أنها دقت ناقوس الخطر بخصوص فعالية اللقاحات ضدها.

وصدرت نتائج هذه الدراسة، في الوقت الذي من المتوقع أن يرجئ فيه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إنهاء القيود المفروضة للحد من انتشار مرض كوفيد-19، اليوم الاثنين، بعد الارتفاع الكبير في حالات الإصابة بالسلالة دلتا التي تعد أسرع انتشاراً كذلك من ألفا.

سلالة مخيفة 

وقالت الدراسة إن "دلائل مبكرة أظهرت أن حماية اللقاحات من الإصابة بالسلالة دلتا، التي اكتُشفت لأول مرة في الهند، قد تكون أقل من فاعليتها ضد السلالة ألفا التي ظهرت لأول مرة في كنت بجنوب شرقي انجلترا".

وشملت الدراسة التي نُشرت في رسالة بحثية لدورية لانسيت الطبية 19543 حالة إصابة، و377 حالة تلقت العلاج في مستشفى من بين سكان اسكتلندا البالغ عددهم مليون نسمة، و7723 حالة إصابة، و1234 حالة تلقت العلاج في مستشفى، كلها من حالات إصابة بالسلالة دلتا.

وقال كريس روبرتسون أستاذ الصحة العامة وعلوم الأوبئة بجامعة ستراثكلايد إن "سلالة دلتا، بعد التعديل على أساس السن والأمراض المصاحبة، زادت معدل دخول المستشفيات إلى مثلَيه تقريباً، لكن اللقاحات ما زالت قادرة على تقليل المخاطر".

وظهر "المتغير دلتا" للمرة الأولى هذا الربيع بالهند، وتسبب في معاناة أعداد كبيرة من الوفيات، وأصبح متغير دلتا هو السائد في بريطانيا، التي أشار أطباؤها إلى أنه أشد عدوى وقد يصيب بعض الأشخاص الذين تلقوا جرعة واحدة فقط من لقاح كورونا.

اختلاف في الفعالية بين اللقاحات

المتحدث نفسه أكد في حديث له للصحفيين "إذا كنت مصاباً فإن جرعتين من اللقاح أو جرعة واحدة لمدة 28 يوماً، تخفض احتمالات دخولك المستشفى بنحو 70%".

بعد أسبوعين من تلقي الجرعة الثانية ثبت أن لقاح فايزر-بيونتيك يوفر حماية بنسبة 79% من الإصابة بالسلالة دلتا بالمقارنة مع حماية بنسبة 92% من الإصابة بالسلالة ألفا. 

أما بالنسبة للقاح أوكسفورد-أسترازينيكا فإن الحماية تكون نحو 60% من السلالة دلتا، و73% من السلالة ألفا.

وفي الوقت نفسه، حذَّر الباحثون من استخدام هذه البيانات لمقارنة اللقاحات بعضها ببعض؛ نظراً إلى الاختلافات بين من تلقَّوا كل نوع من اللقاحات والاختلافات في مدى سرعة الاستجابة المناعية لكل مجموعة.

وقالوا إن "جرعتين من اللقاح توفران حمايةً أكبر بكثير من السلالة دلتا من جرعة واحدة، وأن تأجيل رفع القيود في إنجلترا سيساعد مزيداً من الناس على الحصول على الجرعة الثانية ويعطي فرصة لاستكمال بناء الاستجابة المناعية".

فيما صرح مدير معهد أشر بجامعة إدنبره عزيز شيخ، في هذا الخصوص قائلاً: "أعتقد أن أي شكل من أشكال زيادة الفرص قبل رفع القيود بشكل كامل سيكون مفيداً".

السلالة تثير الرعب في الصين

وأكد أطباء في الصين أن "الموجة الجديدة من انتشار فيروس كورونا، بسلالته الهندية المسماة "متغير دلتا"، في الأيام الأخيرة، بجنوب شرقي الصين، شهدت أعراضاً مختلفة أخطر من تلك التي رأوها حين بدأت النسخة الأولى من الفيروس في الانتشار أواخر عام 2019 بمدينة ووهان".

وقال الأطباء للتلفزيون الحكومي الصيني، إن "حالة المرضى بالسلالة الجديدة من الفيروس تزداد سوءاً وتتدهور بمعدل أسرع، وفقاً لما نقلته صحيفة The New York Times الأمريكية، السبت 12 حزيران 2021". 

وأشار الأطباء إلى أن "أربعة أخماس الحالات الجديدة تكون مصحوبة بأعراض الحمى"، مؤكدين أن "تركيز الفيروس المكتشف في أجسامهم يرتفع إلى مستويات أعلى مما شوهدت من قبل، ثم تنخفض تدريجياً".

من جانبه، قال غوان شيانغ دونغ، مدير طب الرعاية الحرجة في جامعة "صن يات صن" بمدينة غوانزو حيث يتركز تفشي السلالة الجديدة، إن "ما يصل إلى 12% من المرضى يصابون بدرجة خطيرة أو حرجة من المرض في غضون ثلاثة إلى أربعة أيام من ظهور الأعراض".

وتابع أن "النسبة في السابق كانت 2% أو 3%، وإن كانت تصل في بعض الأحيان إلى 10%".