الكهرباء تعلن البدء بمعالجة مشكلة ضعف الفولتية وتباشر بنصب المتسعات

محلي
  • 12-05-2021, 20:31
+A -A

بغداد – واع – محمد الطالبي
أعلنت وزارة الكهرباء، اليوم الأربعاء، وضع خطة لزيادة إنتاج الطاقة تبدأ مطلع حزيران المقبل، فيما أشارت إلى إدخال 46 محطة تحويلية للخدمة.
وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة احمد موسى لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "الوزارة تستعد للوصول بانتاج الطاقة الى 22 الف ميغاواط يومياً اعتبارا من الاول من حزيران المقبل"، مبينا أن "انتاج الطاقة وصل خلال الذروة العام الماضي الى 19 الف و100 ميغاواط".
 وأضاف، أن "الوزارة أكملت صيانة المحطات المتوقفة العام الماضي ومنها محطات توليدية في الزبيدية والرميلة والخيرات ومحطة المسيب وكركوك الغازية"، مشيرا الى أن "مجلس الوزراء خول وزارة الكهرباء المضي بالتعاقد بالآجل مع الشركات العامة والخاصة للتعاون لتقديم الخدمة في فصل الصيف".
وأكد موسى أن "الوزارة على اعتاب تحقيق الإنتاج المستهدف وأدخلت 46 محطة تحويلية مثل محطات الشطرة وشرق الرصافة والناصرية وغرب كربلاء والعماري والبتول والبلديات الصحفيين وستكون جاهزة للعمل مطلع حزيران المقبل إضافة الى تنفيذ خطوط رئيسة"، لافتا الى أن "هناك خططا لفك الاختناقات في قطاع التوزيع ببغداد والمحافظات استلزمت نصب متنقلات في بعض مراكز الحمل ونصب محولات صندوقية في العديد من المناطق، اضافة الى استخدام مغذيات ببعض المناطق وصلت الى قرابة 2771 مغذيا جديد لهذا العام".
وتابع أن "وزارة الكهرباء ستقدم ساعات تجهيز مرضية وفق ما هو مخطط، ولكن هذا مرهون باستقرار اطلاقات الغاز المجهز من محطات الإنتاج"، موضحا أن "الكهرباء تحتاج للغاز في الشتاء 50 مليون متر وفي الصيف الى 70 مليون متر والموجود الفعلي 20 مليون فقط، أي أنها تعاني من نقص يبلغ 50 مليون متر مكعب لادامة العمل بمحطات الإنتاج".
واشار الى أن "هناك وحدات توليدية متوقفة من محطة الصدر الغازية وتوقف شبه تام بمحطة المنصورية والقدس إضافة الى توقف وحدات رئيسة لمحطة بسماية والرميلة، فضلا عن وحدات توليدية تعمل بالوقود البديل ولا تعمل بطاقتها في محطة الخيرات"، موضحا أن "هناك انحسارا لاطلاقات الغاز المورد مما أثر سلبا الى خروج احمال المنظومة وفقداننا اكثر من 5 آلاف ميغاواط وربما اكثر".
وعن اجراءات الوزارة بشان ضعف الفولتية، بين موسى أن "الوزارة تعمل على معالجة مشكلة ضعف الفولتية، حيث باشرت بنصب متسعات ومكثفات داخل المحطات لمعالجة مشكلة الطاقة المفقودة ومعادلة الفولتية"، داعيا "المواطنين الى عدم التجاوز على شبكات الطاقة لما يؤثر سلبا على جودة الكهرباء".
وبشأن الربط الخليجي، أكد موسى أن "نسبة انجاز الربط الخليجي وصلت الى 81%"، مشيرا الى "استمرار الاجتماعات مع هيأة الربط الخليجي من خلال الدائرة المغلقة وهنالك تباحث لإنشاء خط بطول 300 كيلو متر ناقل للطاقة، وبواقع 220 كيلو داخل الاراضي الكويتية و80 كيلو داخل العراق".
وأوضح أن "الخط سيربط محطة الزور بمحطة الفاو 400"، مبينا أنه "العصب الرئيس لتبادل منفعة الطاقة في مرحلته الاولى والذي سيتم من خلاله نقل طاقة 500 ميغاواط".
وتابع موسى أن "المباحثات جارية، ومن المؤمل اتمام المرحلة الاولى من المشروع بصيف العام المقبل"، لافتا الى أن "مشروع الربط سيسمح بتبادل المنفعة من خلال دفع الطاقة بأوقات خارج الذروة واستيرادها بأوقات الذروة، والهدف منه أن يكون العراق بلدا ممرا وادخاله لسوق الطاقة العالمي".