وزير الخارجيّة يسلم رئيس مجلس النواب الإيطاليّ دعوة من الحلبوسي لزيارة العراق

سياسية
  • 3-05-2021, 23:40
+A -A

بغداد – واع
سلّم وزير الخارجية فؤاد حسين، رئيس مجلس النواب الايطالي روبيرتو فيكو دعوة من رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي لزيارة العراق.
وذكر المكتب الاعلامي لوزارة الخارجية في بيان تلقته وكالة الانباء العراقية (واع)، اليوم الاثنين، ان "وزير الخارجيّة فؤاد حسين التقى رئيس مجلس النواب الإيطالي روبيرتو فيكو في العاصمة الإيطالية روما، وجرى في اللقاء التأكيد على أهمّية الدفع بالعلاقات الثنائيّة بما يُحقّق مصالح كلا البلدين".
وأعرب الوزير، بحسب البيان، عن تطلّع العراق لتفعيل أطر التعاون مع إيطاليا في مُختلِف المجالات؛ وذلك في ضوء ما يجمع البلدين من علاقات مُتميّزة، مُوجهاً له الدعوة باسم رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي لزيارة العراق.  
وأطلع حسين رئيس مجلس النواب على مُستجدّات الأوضاع في العراق، ومنها الوضع الأمنيّ، مُوضِحاً: إنّ الوضع الأمنيّ في العراق في تحسُّن مُقارَنة بالسابق، كما تطرّق  إلى ملفات ومنها: عائلات داعش، وجُيُوب الإرهاب. 
واشار الوزير إلى أنّ "الحُكُومة تبذل جُهُوداً كبيرة لعودة ما تبقى من النازحين، وتهيئة بيئة آمنة لعودتهم إلى مناطق سُكناهم".
وفي الشأن السياسيّ بيَّن الوزير، ان "هناك جهد حُكُوميّ للتهيئة لانتخابات مُبكّرة في الشهر العاشر من العام الحالي"، مشيرا الى "أهمية حضور مراقبين من الاتحاد الاوربي لمراقبة سير العملية الانتخابية".
ودعا الوزير إلى "أهمّية عقد اجتماعات اللجنة العراقيّة-الإيطاليّة المُشترَكة، وتفعيل مُذكّرة التفاهم في المُشاورات السياسيّة".
وتابع البيان: "كما تطرّق الجانبان إلى جائحة كورونا، وتحدّياتها الصحّية والاقتصاديّة، وتحسُّن الوضع العالميّ مع اكتشاف اللقاح؛ مما أدّى إلى تعافي أسعار النفط، وتباحث الجانبان عن تحدّيات الأمن الإقليميّ وانعكاساته على الوضع في العراق.
ودعا الوزير إلى ضرورة اعتماد مبدأ الحوار في حلحلة الخلافات وُصُولاً إلى إنهاء الأزمات في المنطقة، لافتاً إلى أن زيارة قداسة البابا فرنسيس مثّلت رسالة تضامن إنسانية عميقة.
وشدد على أهمِّية استثمارها وإعادة اعمار مدينة أور التاريخية وتحويل الأماكن فيها إلى مراكز لجذب السياحة الدينية.