الداخلية تعلن استشهاد 82 شخصاً واصابة 110 بحادث حريق مستشفى ابن الخطيب

محلي
  • 25-04-2021, 12:23
+A -A

بغداد – واع

أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الأحد، عن استشهاد 82 شخصاً وإصابة 110 بحادث حريق مستشفى ابن الخطيب، فيما اشارت إلى أن أكثر من 7000 حريق حتى الآن حصلت في الثلث الأول من العام الحالي.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء خالد المحنا في تصريح للعراقية الإخبارية تابعته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "حادث حريق مستشفى ابن الخطيب ذهب ضحيته 82 شهيداً و110 مصابين"، مبيناً أن "الحادث ما كان له أن يحدث لو كانت هناك احتياطات كافية".

وشدد على "عدم حدوث مثل تلك الحوادث"، لافتاً الى "اننا لا نريد ان تكون مؤسسات الدولة التي تتعامل مع المواطنين والمستشفيات والاماكن العامة مهملة ويجب التركيز على جوانب السلامة وقضايا الدفاع المدني".

واكد المحنا ان "الكثير من المؤسسات تفتقر لابسط امور السلامة والدفاع المدني"، مشيراً الى أن "المادة 30 بقانون الدفاع المدني المرقم 44 لسنة لسنة 2013 تنص على تحمل مدير المؤسسة والمشرف عليها الاجراءات والمسؤولية عن كل حادث حريق يحصل من دون اتباع الاجراءات الاصولية".

وبين المحنا ان "بعض الضحايا قضوا بسبب الحرائق وآخرين رموا بانفسهم من مكان عالٍ"، لافتاً الى أنه "من الممكن ارتفاع أعداد الشهداء، ووزير الداخلية أوعز لمديرية الدفاع المدني أن تكون متشددة بإجراءاتها ورقابتها على مختلف الامكان العامة والمنشأة المهمة وتقديم التقارير حول ذلك".

وتابع ان "90% من مؤسسات الحكومية لم تلتزم بالاجراءات الخاصة بالدفاع المدني والاحتياطات التي تصب بسلامة المواطن "، مشيراً الى أن "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد أكد في تعليماته ذكر مثل هذا الاهمال ويجب ان يعامل على انه جريمة كبرى".

وأشار المحنا الى أن "الدفاع المدني ستقوم بإجراءات أكثر حزماً وتشدداً على إجراءات السلامة"، موضحاً "اننا نعاني من المؤسسات التي لاتلتزم بالاجراءات".

وأكد المحنا أن "هناك الكثير من المؤسسات الحكومية أُحليت للمحاكم المدنية في قضية الإهمال باجراءات السلامة"، مبيناً ان "من تلك الاجراءات التي رصدها الدفاع المدني عدم وجود منظومة الاطفاء الذاتي وعدم وجود منظومة طوارئ لكشف الحريق بالاضافة لعدم وجود خفارة من الدفاع المدني حسب المنصوص   في القانون الدفاع المدني".

وشدد المحنا على "ضرورة ان تكون هناك خفارات الدفاع المدني وفرق مدربة في كل مؤسسة على مكافحة الحرائق وحالات الطوارئ"، مبينا ان "الإخبار عن الحادث كان متأخراً وهذا ما ساعد النار على الانتشار وتأخر فرق الدفاع المدني للوصول للموقع".

واوضح المحنا انه "لغاية الان  تم تسجيل 7000 الف حريق ثبت في الدفاع المدني في عموم مناطق البلاد ونحن في الثلث الاول من السنة "، مشيرا الى ان "موسم الصيف المقبل هو موسم الحرائق لان السبب الرئيس لها ارتفاع درجات الحرارة".