الفنان محمد حسين عبد الرحيم: الكوميديا فن صعب وتحتاج جهودا لإيصالها للمشاهد

ثقافة وفن
  • 29-03-2021, 20:21
+A -A

بغداد- واع- فاطمة رحمة
أكد الفنان محمد حسين عبد الرحيم، اليوم الاثنين، انحدار المسرح الشعبي، بعد عدد من المسرحيات الكوميدية الهادفة التي قدمها المسرح الشعبي العراقي، خلال السنوات السابقة.
 وأوضح عبد الرحيم في تصريح خاص لوكالة الأنباء العراقية (واع)، أن "المسرح شهد تراجعا على مستوى النص والاخراج والتمثيل، وأن البعض استسهل الكوميديا وبالغ في الخروج عن النص بشكل غير مألوف واستخدم مفردات نابية"، معربا عن دهشته "من استخدام مفردات على خشبة المسرح لا تليق بالعائلة العراقية".
 وأضاف، أن "الكوميديا من أصعب الفنون؛ وتحتاج جهودا في ايصال الموضوع ببساطة ودون تكلف"، مبينا أنه "لوعدنا الى الوراء لوجدنا بعض الجمل التي ما زال الشارع يكررها والتي وردت في المسرحيات الكوميدية الهادفة التي بقيت راسخة في ذهن المشاهد".
 وأشار الى أنه "كان محظوظا بالعمل مع عمالقة الفن العراقي وتعلم منهم الالتزام والرقي بالتعامل وايصال الفكرة بتلقائية وهي عوامل أكسبت الخلود للأعمال الفنية الخالدة"، لافتا الى أنه "شكل ثنائيا مع الفنانة الراحلة أمل طه في برنامج "استراحة الظهيرة" والكثير من المسلسلات، وأن الفنانة الراحلة كانت تحمل كارزما فنية وحضورا لا يتكرر، وقدم معها اعمالا جميلة ما زال المشاهد يتذكرها".
 ورحب عبد الرحيم بفكرة إعادة برنامج "استراحة الظهيرة" لأن هذا البرنامج ترك أثرا لدى المشاهد العراقي والعربي"، منوها بأنه "لدى زيارته الكويت وجد الجمهور الكويتي يتذكر جملا من برنامج  استراحة الظهيرة الذي حصل على الجائزة الاولى في مسابقة تلفزيون الخليج الثالثة، ومازال هذا البرنامج حيا في ذاكرة المشاهدين كونه يشتمل على "سكيجات" تمثيلية إضافة الى الغناء ورصد الحالات السلبية ومعالجاتها".
 وذكر عبد الرحيم أن "من أهم اعماله التي أسست مشروعه الفني مسلسل "ابو البلاوي" مع خليل الرفاعي ومجموعة من عمالقة الفن العراقي، وتقمص في هذا المسلسل شخصية "حمودي الجايجي" الذي كان بوابة دخوله الشهرة، وأنه ظهر بشخصية كوميدية بمسلسل "محطات الذاكرة" أسندها له المخرج رشيد شاكر ياسين، الذي أسند له أيضا بطولة مطلقة في مسلسل "حالات الاستاذ تعبان" وتوالت بعد ذلك اعماله الفنية".
 وعن جديده أفاد الفنان عبد الرحيم بأنه "يعمل حاليا في المسلسل التلفزيوني "سلطان اكشن" وهو من انتاج مديرية الدراما العراقية واخراج علي حنون".