محافظة وشرطة ميسان يتفقان على خطة لبسط الامن وإنهاء النزاعات العشائرية

محلي
  • 12-11-2018, 15:18
+A -A

ميسان - واع بحث رئيس مجلس محافظة ميسان منذر الشواي وقائد عمليات الرافدين اللواء علي إبراهيم المكصوصي و قائد شرطة ميسان اللواء ظافر عبد الفياض ، الية بسط الامن والاستقرار في المحافظة، وذلك بحضور نائب رئيس المجلس جواد رحيم الساعدي ورئيس لجنة الأمن والدفاع جواد كاظم الفرطوسي. وقال قائد الشرطة الجديد اللواء ظافرعبد الفياض لوكالة الانباء العراقية (واع) بانه "سيبذل قصار جهده من اجل تحقيق ما يصبوا أليه أبناء ميسان من بسط الامن والاستقرار والحد من النزاعات العشائرية  والجريمة المنظمة في المحافظة" . من جهته، اكد رئيس مجلس محافظة ميسان منذر رحيم الشواي على "اهمية أن تكون الأولوية في عمل القيادة الجديدة هي المحافظة على امن المحافظة والمواطن وبذل كافة الجهود لتوفير أجواء أمنة لأبناء محافظتنا الغالية". بدوره، اوضح رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس محافظة ميسان جواد كاظم الفرطوسي انه "تم التاكيد على ضرورة تقييم اداء مدراء اقسام الشرطة في قيادة شرطة ميسان بعد ان وضعت قيادة شرطة ميسان خطة امنية لتنفيذ اوامر القبض واعادة الهيبة لرجال الشرطة في بسط الامن والاستقرار والحد من النزاعات العشائرية وفق قواطع المسؤولية". وبين الفرطوسي أن "مهام مدراء شرطة المحافظة وزعت بشكل تام وباشرت اجهزتنا الامنية بتطبيق خطتها الامنية في ناحية العزير وقضاء قلعة صالح وهنالك مناطق اخرى سيطالها تطبيق التفتيش الامني بالبحث على الاسلحة والمطلوبين للقضاء" . وشهدت محافظة ميسان مطلع كانون الاول الماضي، نزاعات عشائرية داخل مركز مدينة العمارة (360  كم جنوب بغداد) وفي اقضيتها تسبب بقتل عدد من المواطنين الابرياء.