شبكة الإعلام العراقي.. النافذة الوطنية في تغطية زيارة البابا

تحقيقات وتقارير
  • 8-03-2021, 20:35
+A -A

بغداد- واع- فاطمة رحمة

حققت شبكة الإعلام العراقي نجاحاً كبيراً، حسب مراقبين، بتغطية الزيارة التاريخية لقداسة بابا الفاتيكان فرنسيس إلى العراق وفي مختلف الأصعدة المرئية والمسموعة والمقروءة من خلال منافذها التلفزيونية والإذاعية والصحفية، التي واكبت برنامج الزيارة قبل بدئها بأسابيع.
ومنذ حطت طائرة البابا في أرض الرافدين لم تتوقف تغطيات شبكة الاعلام العراقي على مدار اليوم  وفقا لاستراتيجية اعلامية صنعت واعدت في مطبخ اعلامي متكامل بدءا برئاسة الشبكة ومرورا بمجلس امنائها الذي كان حاضرا في جميع تفاصيل هذه الاستراتيجية، انتهاء بتنفيذ المخرجات من قبل الجنود الاعلاميين الذين لم يدخروا جهدا الا وبذلوه في سبيل تحقيق تغطية موضوعية وشاملة لكافة تفاصيل الزيارة وحتى مغادرة البابا أرض الوطن.

خطة محكمة
رئيس مجلس أمناء شبكة الاعلام العراقي جعفر الونان قال لوكالة الأنباء العراقية (واع) إن "الشبكة ومنذ ما يقرب من شهر عملت على تحديد خطة محكمة وواضحة من قبل رئيس الشبكة ومجلس الامناء ومديري القنوات الفضائية، الاخبارية العامة والسريانية والتركمانية والكردية بالاضافة الى الاذاعات ووكالة الانباء وجريدة الصباح، لكيفية تغطية هذه الزيارة التاريخية المهمة التي ستعكس مدى قوة العراق من موقع ديني وجغرافي وسياحي".

وأشار إلى أن "الشبكة اليوم تختلف عن السابق بشكل كبير لاسيما في تغطية هذا الحدث، حيث كان لديها بث مباشر في جميع المحافظات والمواقع التي زارها البابا وتمت تغطيتها بشكل ايجابي ومهني، وهذه تعد نقطة تحول في خطاب شبكة الاعلام العراقي".
وأضاف، أن "ما قبل الزيارة يختلف تماما عما بعدها؛ الان انطلقت الشبكة نحو الوصول الى القمة وتقديم اعلام مهني قادر على تلبية طموح العراقيين".
بدوره أكد مدير مكتب رئيس شبكة الاعلام العراقي الدكتور صباح علال زاير لوكالة الأنباء العراقية (واع)، أن "الشبكة وقبل زيارة البابا بأسابيع أعدت خطة للتغطية بشكل كافٍ وتزويد جميع القنوات الفضائية العالمية بترددات الشبكة مجانا بحيث نقلت من الشبكة بحدود (400) قناة فضائية عالمية من خلال كوادر الشبكة فيما يخص الصورة والصوت"، مبينا أن "خطة التغطية شارك فيها (600) موظف بين مهندس ومراسل ومصور ومحرر ومذيع ومقدم برامج وفني ولوجستيات اخرى".

وأضاف، أن "الشبكة استطاعت أن تغطي كل مفصل من مفاصل الزيارة بدءاً من مطار بغداد الى النجف وذي قار والموصل واربيل وانتهاءً بتوديع البابا في مطار بغداد، والشبكة حققت كل ذلك بجهودها الذاتية ولم تستعن بشركات اجنبية لغرض التغطية بل بكوادر وادوات شبكة الاعلام العراقي والتي نجحت في تحقيق هذه التغطية بدقة وجمالية عالية".

تنوع التغطيات
من جانبه قال مدير وكالة الأنباء العراقية (واع) ستار العرداوي، إن "الخطة التي تم اعتمادها من جميع وسائل الاعلام في الشبكة بصورة عامة ومن وكالة الأنباء العراقية (واع) بصورة خاصة في تغطية زيارة البابا استندت على تنوع التغطيات"، مشيرا الى أن "الوكالة وضعت خطة استثنائية ومنذ اليوم الاول الذي أعلن فيه البابا عن زيارة العراق وتم توزيع المهام والادوار على وفق جداول زمنية وصلت فيها التغطية الى أكثر من (22) ساعة يوميا".

وتابع العرداوي أن "(واع) وبأقسامها كافة قدمت مادة اعلامية متنوعة عن الزيارة سواء الاخبار الخاصة او متابعة البيانات او القصص الصورية او التحقيقات والتقارير او الانفوغراف او المقابلات والتصاريح لتسليط الضوء على اهمية الزيارة واطلاع الرأي العام والمجتمع الدولي بكافة تفاصيل الزيارة من مخرج ونافذة وطنية تجسد الاعلام الرصين والمتزن".
ولفت الى أن "التغطية لا تزال مستمرة ولم تتوقف لان المرحلة المقبلة على وفق الخطة التي وضعتها الادارة العليا للشبكة ومجلس الامناء تتطلب الاستمرار في التغطية لتسليط الضوء على انعكاس هذه الزيارة على الواقع السياسي الدولي وكذلك على الواقع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي وعلى جميع المستويات"، مشيدا بـ"المهنية العالية لكادر الشبكة والتي كانت سببا رئيسا في نجاح شبكة الاعلام العراقي بتغطية زيارة البابا الى العراق".

تطبيق الخطة
الى ذلك أشار مدير تلفزيون العراقية الاخبارية جعفر العائدي، الى أن "زيارة البابا فرنسيس حظيت باهتمام كبير من قبل ادارة شبكة الاعلام العراقي ومجلس الأمناء وكل العاملين من جهد فني واعلامي" موضحا أن "اعداد الخطة الخاصة بزيارة البابا بدأت من شهر قبل الزيارة من خلال اعداد البرامج والتقارير الاخبارية والفواصل ومواد الكرافيكس وغيرها من الامور الاعلامية والتي عرضت على شاشة العراقية بشكل متواصل وعلى مدار الساعة".

وبين أن "تنفيذ الخطة بشكل فعلي تم مع وصول البابا الى العراق وهو كان اختبارا حقيقيا لكوادر الشبكة والتي نجحت في تنفيذ الخطة وفقا لما تم وضعه ولم تخرج عن المسار وطبقت بتفاصيلها وجزئياتها"، موضحا أنه "وخلال التغطية كان هناك حرص على أن تلاحق الكاميرا قداسة البابا فرنسيس اينما يحل، وبجهود كل المديريات ومفاصل الشبكة الاعلامية والفنية رغم الجهد والثقل الاكبر لقناة الاخبارية كونها الراعي الرسمي للنقل الخارجي"، وتابع أن "قناة الاخبارية قامت بتوزيع ترددات وصور الزيارة بشكل مجاني لجيمع الفضائيات والنقل الخارجي على المستوى المحلي والعالمي بكاميرا شبكة الاعلام االعراقي"، مشيرا الى أنه "كان هناك تنسيق عالٍ مع القوات الامنية المكلفة بسلامة قداسته، والتي تمت من خلال عقد اجتماعين او ثلاثة وكتب ومخاطبات رسمية لتسهيل انسيابية عمل كادر شبكة الاعلام العراقي، كما أجريت عمليات تجريبية للنقل الخارجي قبل أسبوع من الزيارة وفي المحصلة نجحت التغطية في كل تفصيلها".

ساعات مباشرة
مدير قسم الاخبار في قناة العراقية الاخبارية سيف وليد قال، إن شبكة الاعلام العراقي لاسيما قناة الاخبارية حققت نجاحا كبيرا بتضافر جهود كل كوادرها من اعلاميين ومهندسين وفنيين ومصورين وكل العاملين بمجال البث الخارجي"، مؤكدا أن "القنوات الفضائية في العالم كانت مرتبطة بصورة شبكة الاعلام العراقي، وهذه خلاصة جهد شبكة الاعلام بكل مفاصلها وكوادرها".

وأضاف: "نحن نتحدث عن اشتراك 200 موظف في البث الخارجي بخمسة مواقع والتي كانت بها زيارة البابا وفي ثلاثة ايام من التغطية المباشرة المستمرة بالاضافة الى الجهد الامني والاستخباراتي الذي ساهم في تحقيق النجاح لهذه الزيارة التاريخية".