الكعبي: البرلمان لن يسمح بتعطيل وصول الأموال لذي قار

سياسية
  • 4-03-2021, 16:20
+A -A

بغداد- واع

أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي اليوم الخميس بأن البرلمان لن يسمح بتعطيل وصول الأموال لمحافظة ذي قار.

وذكر بيان لمكتبه الاعلامي، تلقته وكالة الأنباء العراقية(واع)، أن الكعبي ترأس اجتماعا نيابياً وزارياً موسعا لمناقشة الأوضاع في محافظة ذي قار، بحضور عدد من النواب والوزراء " المالية، التخطيط، الصحة والبيئة، الزراعة، الكهرباء، النفط، الاسكان والاعمار، العمل والشؤون الاجتماعية، والأمين العام لمجلس الوزراء وعدد من الوكلاء والمدراء العامين المختصين، وعدد من المسؤولين التنفيذيين في المحافظة". 

وأكد الكعبي" ان صندوق اعمار محافظة ذي قار مطلب اساس ومهم لن يتم التنازل عنه تحت اي ظرف، وسيعًد خطوة أولى لمحافظات آخرى، تعاني من نقص الخدمات والبنى التحتية" مشددا " لن نصّوت على موازنة ٢٠٢١ ما لم تتضمن تخصيصات مالية اضافية وكافية لذي قار والمحافظات الأشد فقرا".

ولفت الى " ان مجلس النواب سبق ان عدّ ذي قار محافظة منكوبة وطالب بإعادة إعمارهـا وتنفيذ المشاريع الخدمية والبنى التحتية فيهــا" .

وطالب الكعبي وفقاً للبيان" الحكومة بوضع خطة عمل طارئة لتحديد المسؤوليات والمسارات التي من شأنها النهوض بواقع المحافظة" ، مؤكدا "ان مجلس النواب لن يسمح بتعطيل وصول الأموال لذي قار وسُيحاسب كل من يعرقل وصول هذه التخصيصات المالية وتنفيذ المشاريع الاستراتيجية والبنى التحتية".

وأشار الى ان "الجميع مُطالب بدعم واسناد الادارة الجديدة في ذي قار للوصول الى استقرار المحافظة وتنفيذ المشاريع الخدمية فيها وخاصة التي تلاقي استحسان المواطنين فيها"  لافتا الى "ان اجتماع اليوم لم يأت لتحقيق مطالب او اغراض سياسية - فئوية ، بل للتحرك العاجل لحل المشاكل التي تعاني منها المحافظة طيلة الفترة السابقة" .  

وجرى خلال الاجتماع "الإتفاق على تخصيص 100 مليار دينار عراقي لخطة طوارئ كهرباء محافظة ذي قار ضمن مشروع قانون موازنة العام الحالي، اضافة لدعوة الوزارات الى تشكيل فرق ولجان عمل مشتركة لإختصار الوقت في حل جميع الملفات والاشكاليات الفنية والادارية والمضي بتنفيذ المشاريع الخدمية والصحية والتعليمية وغيرها، والايعاز لنواب ذي قار بالتواصل العاجل مع ابناء المحافظة والتنسيق مع الجهات التنفيذية لتحقيق المطالب ، اضافة الى اتخاذ عدد من المقررات والتوصيات الهامة  ذات الصلة"