البصرة تفتح ذراعيها لاستقبال الأشقاء

تحقيقات وتقارير
  • 25-01-2021, 05:26
+A -A

البصرة/ واع/صبا سامي 
 
انهت محافظة البصرة الفيحاء، بمفاصلها كافة بمافيها (الحكومة المحلية ، والقوات الأمنية ، ومديرية شباب ورياضة البصرة ومديرية المرور العامة ودائرة صحة البصرة ) استعداداتها لاستقبال واستضافة وفود (خليجي ٢٥) واحتضان المباراة الودية بين المنتخبين الشقيقين ( المنتخب العراقي والمنتخب الكويتي) والتي ستجرى يوم الاربعاء المقبل على أديم ملعب جذع النخلة في المدينة الرياضية، وللوقوف على أبرز استعدادات محافظة البصرة لهذه الاستضافة أجرت وكالة الأنباء العراقية ( واع ) هذه الجولة مع الجهات ذات الشأن ليكون لنا هذا التقرير :
بداية أكد معاون محافظ البصرة للشؤون الإدارية معين صالح الحسن لـ( واع ) أن"  محافظة البصرة مستعدة لإقامة الخليجي ٢٥ لاسيما ان البصرة سبق لها احتضان هذه الممارسات واثبتت علو كعبها في انجاحها، ولدينا علاقات طيبة مع دول الجوار وتربطنا علاقات ممتازة معهم، وهذه البطولة لها اثر كبير في توطيد العلاقات الاخوية بين الاشقاء".
فيما صرح الناطق الأمني لخلية الأزمة في الحكومة المحلية لمحافظة البصرة العميد باسم غانم المالكي لوكالة الأنباء العراقية (واع) عن الخطة الامنية لهذه الاستضافة قائلا :"هناك خطط أمنية اعدت لاستضافة خليجي ٢٥ في محافظة البصرة وتمت إقامة مؤتمرات بهذا الخصوص وهنالك استعداد أمني مكثف من قبل أمن الملاعب، وجميع الإجهزة الأمنية مهيأة لتوفير الاجواء الآمنة لهذا العرس الخليجي ".
وبدوره صرح مدير شباب ورياضة البصرة صادق الكناني لـ( واع) ان:" الاستعدادات تجري على قدم وساق لاستقبال الاشقاء، وقد قمنا بالتحضيرات اللازمة لاستضافة المباراة الودية وكذلك لاستقبال ( اللجنة الخليجية المشرفة ) والتي ستقيم وستقدم التوصيات (للاتحاد الخليجي ) فيما إذا كان العراق مهيَّئاً لاستضافة بطولة خليجي ٢٥ أم لا ".
 وأضاف الكناني قائلا :" نحن متفائلون جدا بنجاح هذه الاستضافة كما نجحنا سابقا في ( بطولة الصداقة لنسختين ) واستضافة ( نهائي الاتحاد الآسيوي ) والمباريات الودية الأخرى ، وكل الجهود صبت في المدينة الرياضية لإظهار هذه المدينة بالصورة اللائقة لاستضافة هكذا حدث" .
وأضاف الكناني : " تم اعداد جميع الفنادق والمستشفيات القريبة من المدينة الرياضية بالاضافة الى المرافق الخدمية الاخرى الداعمة "،مبيناً :" هناك خطة موسعة وضعت بالتنسيق مع مديرية المرور وهي ( خطة أ ، وخطة ب ) بحسب قرار خلية الازمة في حال سمح بتواجد الجمهور في الملعب، وفي الحالات كلها هنالك خطة متكاملة واستعداد كامل يناسب الموقف"  .