مفوض في شرطة ميسان يدون تاريخ المحافظة والعشائر والانساب

تحقيقات وتقارير
  • 16-01-2021, 09:55
+A -A

 
ميسان –واع- شذى السوداني وعبدالحسين بريسم 
بالرغم من عمله كمفوض مكلف بحراسة المكتبة المركزية العامة في محافظة ميسان، ألف عمار القاضي ثلاث مخطوطات عن تاريخ العمارة ،وأهم الأحداث السياسية والثقافية ومخطوطاً آخر عن أهم الأماكن والبنايات التاريخية ،إضافة الى مخطوطات في الانساب للعشائر العراقية.
يقول مفوض الشرطة عمار القاضي المنتسب بحماية المنشآت في محافظة ميسان :
لدي ولع في حفظ الانساب وتتبعها ،ولم تمنعني وظيفتي الحالية كمفوض في وزارة الداخلية - قيادة شرطة ميسان - مديرية حماية منشآت ميسان في بناية المكتبة المركزية العامة ، من الاستمرار في تخصصي بحفظ أنساب السادة الرفاعية الحسينية  وخطوط السادة الموسوية بشكل عام ،وأُنتخبت كأمين نسب السادة الجعافرة الدخيين الحسينيين في الوطن العربي المتمثلة رئاستها وعمادتها بالسيد الشيخ براق محمد جاسم الكعود ،والمحقق والمثبت والمدون أنسابهم وأمين نسب السادة الظريفات الحسينية والمدون اعمدتهم المتمثلة رئاستها بالسيد الشيخ غزوان مجبل الدهام. 
واضاف: أنا انتمي لهذه القبيلة الشريفة الكريمة ،وأنا أحد أبنائها ،لذا منحوني صفة الامين والمؤتمن على انسابهم .
وأكد: "لدي زيارات ميدانية دامت 25 سنة حققت من خلالها اعمدة وخطوط السادة الرفاعية الحسينية وأعمدة السادة الموسوية التي ترتقي الى سيدنا ومولانا الامام موسى بن جعفر الكاظم "عليه السلام" ودونتها وارشفتها في سجلاتي ،منها في بلاد الشام وأريافها، وكذلك الأردن ولبنان وتركيا وإيران وغيرها.
وأشار القاضي إلى أنه "حقق في الكثير من الوثائق والمخطوطات النسبية للسادة الاشراف الموسوية التي يعود تاريخها للعهد العثماني والعهد الملكي ومن أقدم المخطوطات النسبية التي اطلع عليها المؤرخة سنة 750 من الهجرة النبوية الشريفة والتي تعد من المخطوطات النسبية النادرة". 
 
مؤلفات جديدة

وأوضح القاضي: "لدي مؤلفات لم تخرج للضوء الى الآن لأسباب ،منها "الرفاعيون الأشراف في ميسان" وكذلك "الخطأ الشائع" و"الصواب الضائع" إلى جانب البيوتات الحسينية والحسنية في ميسان .
ولم يتوقف النسابة عمار القاضي عن تأليف الكتب وتدوين الأنساب ،وإنما لديه مشاركات بالصحف والمجلات المتخصصة ،ويقول عن ذلك: "كتبت مقالات نسبية في مجلة الأنساب الصادرة من النجف الأشرف( الكوفة )رئيس تحريرها النسابة السيد مناضل عبدالستار النفاخ ،وعضو رابطة الفرات الاوسط والجنوب المحقق الميداني الاستاذ فتحي مهدي العامري . وانا بصفتي عضو رابطة ومحققاً ميدانياً في الانساب فيها ، كما حققت من خلال زيارتي الميدانية في شواهد قبور السادة الاشراف لتثبيت اعمدتهم النسبية وصحة سيادتها. 
جوائز وكتب شكر 
وتقديرا للجهود التي بذلها القاضي في تحقيق الانساب فقد تم منحه عدة جوائز وكتب شكر وتقدير، يقول عن ذلك:
 منحت عدداً من الاجازات وكتب شكر وتقدير وشهادات فخرية من داخل البلد وخارجه .. ومنحت شهادة تاريخ وتوثيق علم الانساب بعد اجتيازي بنجاح دورة ( جعفر الطيار ) في بغداد في مقر رابطة التاريخ وتوثيق علم الانساب. 
وعن اهم من تتلميذ على ايديهم  قال من الاساتذة الذين منحوني اجازات توثيق علم الانساب 
1.. الدكتور النسابة حمود هاشم المحمداوي 
2 .. المؤرخ والمحقق في علم الانساب السيد نوري ال طه النعيمي الموسوي 
3 .. المؤرخ الاستاذ زهير هلول عبد الابراهيمي 
4 .. الدكتور نقيب اشراف سوريا السيد صطوف المندلاوي الحسيني 
5 .. الاستاذ النسابة غازي عناد النفاشي الشمري 
6 .. الدكتور الاستاذ محمد منير الشويكي الحسيني في تركيا 
7 .. شهادة الدكتوراه الفخرية من نقابة السادة الاشراف في العالم الاسلامي المتمثلة رئاستها بالسيد الاستاذ داعي الشاماني الصيادي الحسيني 
8 .. الاستاذ النسابة السيد حسين رحيم ال كمر في دولة ايران خوزستان 
9 .. كتاب شكر وتقدير من المجلس الاعلى للسادة الاشراف في بغداد المتمثلة رئاسته بالسيد نقيب نقباء بغداد نبيل صائب الاعرجي 
10 .. كتاب شكر وتقدير من رابطة التاريخ وتوثيق علم الانساب