وقوفاً على عتبة قرن على تأسيس الشرطة.. تهانٍ لحماة السلام

السبت 09 كانون ثاني 2021 - 09:30

وقوفاً على عتبة قرن على تأسيس الشرطة.. تهانٍ لحماة السلام
 
بغداد – واع – فاطمة رحمة
هنأت شخصيات رسمية رفيعة المستوى، شرطة العراق بعيدها التاسع والتسعين، وهي تقف على عتبة السنة الأخيرة قبل إتمام قرن من البطولات.
وقال رئيس لجنة الاتصالات والاعلام البرلمانية الدكتور نعيم العبودي : "اثبتت الاحداث المتوالية على العراق الحديث ومنذ تأسيسه العام 1921 أن قواته المسلحة هي الدرع الواقي للبنية الحضارية التي تتضافر فيها العلوم والمعارف والاختصاصات كافة، لذا يظل فضل الشرطة العراقية قائماً ويتجدد"، مشيراً :"نبارك للشرطة العراقية عيدها التاسع والتسعين موطدين العزم على دعمها في سبيل أداء مهماتها على أكمل وجه".
من جانبه لفت الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية حسين العوادي إلى أن "عيد الشرطة مناسبة وطنية ويوم أغر في تاريخ العراق، متمثلاً بالأمن والسلام اللذين تعمدا بدماء الشهداء، وهم يخطون أروع صور التضحية والفداء" منوهاً بأنه :"بمناسبة عيد الشرطة العراقية، تجدد وزارة الداخلية العهد أمام الله والعراق والشعب، على البقاء رهن الواجب.. مستنفرة في سبيل ترسيخ أساس حضارة الروح والسلام والتفاؤل".
بدوره، قال أمين بغداد علاء معن: "الشرطة العراقية إنموذج للإخلاص في أداء الواجب، أرفع إليهم تحيات الشكر، مثمنا جهدهم الجبار في حفظ الامن الداخلي لروح المدن العراقية النابضة بالامان" وأكد أنه "يتجلى مستوى حضاري في ذكرى تأسيس الشرطة"، معرباً عن أمله في تدعيم الامن وتمكين الفرد والمجتمع، من العيش رغدا وسلاما في حمى وطن الانبياء والاولياء والعلماء والادباء.. بلد الرافدين العظيم".
وأضاف رئيس الهيأة السياسية للتيار الصدري نصار الربيعي: "بقاء العراق شامخا، مرهون برجاله وهم يتصدون بعقولهم وأبدانهم لمن لا يريد خيرا بالوطن" متابعاً: "منتسبو الشرطة، أثبتوا أنهم درع واقٍ للشعب وسيف قاطع بوجه الأعداء".
وحيا قائد شرطة الانبار الفريق الحقوقي هادي رزيج كسار شرطة العراق في عيدها التاسع والتسعين، قائلا: "يجدد منتسبو الداخلية في بغداد ومحافظات العراق كافة عهد الولاء للعراق العظيم وشعبه البطل" مضيفا: "ساهمت الشرطة في تحرير العراق من دنس عصابات داعش وما زال منتسبوها يقاومون جيوبها المختبئة كالجرذان يلاحقونها حيث ما ذر الشيطان قرنه".
الى ذلك اكد قائد القوة الجوية الفريق الطيار شهاب جاهد علي ان "للشرطة العراقية دورا مشهودا، أسهمت خلاله بمؤازرة الجيش والحشد الشعبي، في دك اوكار داعش وقوى الارهاب التكفيرية" مبينا انه: "وبمناسبة عيد الشرطة أتقدم باسم قيادة القوة الجوية لأبطال الشرطة بالتهنئة، راجيا دوام العز للعراق العظيم".
واستذكر قائد الدفاع الجوي الفريق الركن معن السعدي، بطولات شهداء الشرطة الاتحادية قائلا: "الذين قاتلوا معنا في اصعب الظروف، مضيفا: ابارك العيد
التاسع والتسعين لأبطال الشرطة العراقية، وكل عام وهم حماة العراق".
وبين قائد القوة البرية الفريق الركن قاسم محمد أن "العراق قطع مسافات طويلة على طريق الديمقراطية، في ظل رجال أمن مخلصين للعراق وشعبه" مشيرا إلى أن "أجيالاً من رجال الشرطة توالوا ، جيل يحمل الرسالة عن جيل.. إيمانا بالله وولاءً للعراق وتفانيا في المواظبة على خدمة الشعب". 
وقال مدير شرطة النجدة في قاطع الكرخ ببغداد العميد حكمت عامر حسن إن "وقوف الشرطة يقظة بوجه كل من يعبث بأمن العراق، جعلها حاضنة للإبداع والقوة والمنعة أمام المغرضين" موضحاً: "ابارك لاخواني منتسبي سلك الشرطة في وزارة الداخلية عيدنا، وأهنئ لهم ما بلغوه من شجاعة أدركها المواطن، على مدى تسعة وتسعين عاما".