الكعبي: المرحلة المقبلة لا تتحمل وجود الفاسدين في مفاصل الدولة

سياسية
  • 7-01-2021, 11:56
+A -A

بغداد- واع
أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، اليوم الخميس، أن المرحلة المقبلة لا تتحمل وجود الفاسدين في مفاصل الدولة ونجاح إدارتها يبدأ بالقضاء على كل مفسد.
وذكر بيان صدر عن إعلام النائب الأول لرئيس مجلس النواب تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)،أن "الكعبي استقبل أمير قبائل زبيد الشيخ سعد محمد المزهر السمرمد والوفد المرافق له"، مشيراً إلى أن "الكعبي أكد اهمية دور القبائل والعشائر في العراق باتجاه تقوية الأواصر المجتمعية ورصّ الصفوف والعمل الخالص لبلدنا كعائلة واحدة لمواجهة الازمات التي تواجه دولتنا الآن والمتعلقة بالمشاكل السياسية والأمنية والاقتصادية والخدمية وغيرها".
وأضاف أن "الكعبي بيّن للوفد أن جزءاً من الحلول تقع مسؤوليته على المواطن نفسه كون النظام الحكومي والاداري منصبَّاً على خدمته أولاً وأخيراً"، موضحاً أن "الحرب على المفسدين في مفاصل الدولة تبدأ من المواطن وحماية الممتلكات العامة من مسؤوليته ايضا وتشجيع الاستثمار ودعمه ايضا تبدأ من المواطن وهنا يبرز دور القبيلة والعشيرة كجهة توعوية وبدون التعاون والتآزر لا يمكن لأي حكومة مجابهة اي أزمة بمفردها". 
وتابع البيان ،ان " الكعبي لفت الى ان مجلس النواب بدورته الحالية حرص على تشريع قانون الانتخابات ببنود ضامنه لتمثيل حقيقي وفعلي لعموم المناطق, وهنا سيكون التمثيل النيابي للدورة المقبلة معبرا عن طموح جميع العراقيين على مستوى المحافظة والقضاء والناحية واي وحدة ادارية  وهذا مشروط بإن على المواطن ان يختار اختيارا صحيحا لمن يمثله ويدافع عن حقوقه"، مؤكدا بإن "القادم سيكون افضل بجهود الخيرين الذين اخذوا على عاتقهم محاربة الفساد بكافة اشكاله فالمرحلة المقبلة لا يمكن تجاوزها الا بعد القضاء على هذه الآفة وهذا لن يتم الا عبر وعي المواطن وبدء الحرب على الفساد من جبهة المواطن نفسه وبدعم القضاء العراقي النزيه والعادل".