قادة النصر يهنئون الجيش في الذكرى المئوية لتأسيسه

أمن
  • 6-01-2021, 05:25
+A -A

 
بغداد – واع – فاطمة رحمة
قرنٌ من الاحداث المتعاقبة عبر السنين، رائحةَ الوردِ ولونَ الحناءِ على تاريخٍ حافل بأمجاد سطرها الجيش العراقي بأحرف من ذهب على سطور ماسية، امتدت في عمق الزمان وأفق المكان.. عراقيا وعربيا.
وفي الذكرى المئوية لتأسيسه رصدت وكالة الانباء العراقية (واع) تهاني القادة العسكريين الذي شاركوا في الحرب على الارهاب، قائد جهاز مكافحة الارهاب الفريق اول ركن عبد الوهاب الساعدي قال: " تتقلد الامم أوسمة فرسانها عنوان مجد تفخر به، والجيش العراقي وسام على صدر كل مواطن في شعب الرافدين العظيم.. حامي الحرائر وضامن مستقبل الاجيال".
واضاف: "الطبيب في المستشفى والاستاذ في الجامعة والشابة في حرمة بيتها والرياضي في الملاعب والفنان والاديب في رحاب إبداعه، جميعهم يتواصلون مع الحياة مطمئنين بوجود جيش يقف شامخا على اسوار الوطن؛ لذا أتقدم باحر التهاني والتبريكات الى جمع صنوف الجيش وعلى رأسهم القائد العام للقوات المسلحة، مباركا للشعب العراقي والأمة الاسلامية الذكرى المئوية لتأسيس جيش العقائد والمبادئ والفروسية الفذة".
بدوره، قال قائد الدفاع الجوي الفريق الركن معن السعدي: "نجدد هيمنتنا على فضاءات المعركة؛ إيمانا منا بأن الحق لا يأتي إلا بالقوة والسلام لا يبسط سطوته إلا بانتصارات الفرسان على الأدعياء، وجيش العراق إنموذج للمقاتلين الذين يتخذون الحرب سبيلا لتوطيد دعائم الحق والخير والسلام".
وتابع : "ابارك الذكرى المئوية لتشكيل الجيش العراقي الباسل، متقدما باسمى التهاني الى صنوف الجيش كافة، وعلى رأسهم قائد القوات المسلحة مصطفى الكاظمي، داعيا للعراق بمزيد من الانتصارات، وهو يحتفل بعيد تأسيس جيشه البطل الذي حمى الارض من دنس "داعش" الجبان".
من جانبه بين قائد شرطة الانبار الفريق الحقوقي هادي رزيج كسار: "جيش العقائد والمبادئ العظيم.. جيش العراق، عمل باحترافية عسكرية طوال تاريخه؛ فحق للشعب أن يفخر به" موضحا: ان "الجيش أدى دوره الوطني بإخلاص متفانيا في قضايا المجتمع حد الاستشهاد في سبيل خدمة العراق.. مبارك لجيش البطولات عيده المئة والعراق سالما وشعبه كريم".
المفتش العام في وزارة الداخلية اللواء الحقوقي طالب خليل راهي اليساري اشار الى ان : "ذكرى تأسيس الجيش، عزيزة على كل العراقيين بانتماءاتهم كافة، وهو يبلغ قرنا من السنين خطاها مرتقيا مدارج البطولة" لافتا الى ان: "مئة عام مرت على تأسيس الجيش العراقي، مليئة بالمواقف التاريخية التي سطرتها دماء الشهداء الابطال.. ابناء الاسر العريقة التي زرعت فيهم المبادئ والاخلاق الحميدة".
وأوضح: "عندما نذكر اسم الجيش العراقي نقف اجلالا ونتمنى له في يومه الاغر مزيدا من العلو والرفعة والكرامة".
الى ذلك تقدم قائد القوات البرية الفريق الركن قاسم محمد صالح: " بالتهنئة للشعب والجيش في العراق، يتقدمهم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ووزير الدفاع ورئيس اركان الجيش وكل مفاصل القوات المسلحة" مشيرا الى ان " الجيش وبعد مرور مئة عام من العمل المتواصل والتدريب والتضحيات، بنى تاريخا عظيما يضاف الى عراقة الشعب والجيش في أرض الرافدين التي شهدت بطولات سطرها الجيش العراقي".
ولفت الى أن: "جيش العراق شارك في معارك تحرير فلسطين، محققا انتصارات أبهرت الصديق وأرعبت العدو، في 1948 و1967 و1973مدافعا عن مصر وفلسطين والاردن"، منوها الى ان "تاريخ الجيش تكلل بالمجد العسكري للعراقيين، بالانتصار في التصدي لـ "داعش" محبطا الحرب العالمية التي شنها الإرهاب ضد الشعوب الآمنة".
قائد القوة الجوية الفريق الطيار شهاب حامد علي قال : "مهما اتسعت الاحداث من حولنا، يظل الجيش العراقي بحجم المهمة وأقوى من القدر، وبمناسبة العيد المئة لتأسيسه، أهنئ القيادتين العسكرية والسياسية وعلى رأسهم دولة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي" موضحا ان : "الجيش طالما زف بشرى النصر من ساحات المعارك، خائضا جولات وصولات بطولية.. برية وجوية وبحرية".
وتابع : "للجيش العراقي تاريخ طويل ومشرف نفتخر به امام العالم.. جيش رصين وقوي، مؤسس على ثوابت قيمية من مبادئ واخلاق عسكرية".