الدفاع المدني تحصي حوادث الحريق في 2020

محلي
  • 4-01-2021, 07:50
+A -A

بغداد –واع

أعلنت مديرية الدفاع المدني احصائيات حوادث الحريق التي تم اخمادها من قبل رجال الدفاع المدني في عموم المحافظات العراقية عدا إقليم كردستان خلال عام 2020 .
وذكربيان صادر عن وزارة الداخلية تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع) ، اليوم الاثنين ، أن "الاحصائيات بلغت في مجموعها ( 29658) حادث وشملت حوادث الحريق التي اندلعت داخل مبانٍ حكومة وتجارية ودور سكنية أراضٍ زراعية والحقول وغيرها ".
واضاف ، أن " مديرية الدفاع المدني سجلت خلال العام الماضي ( 5702) حادث حريق في القطاع الحكومي فيما بلغ عدد حوادث الحريق في القطاع المختلط ( 679) حادث حريق أما حرائق القطاع الخاص فقد بلغت (23277) حادث حريق ".
وتابع البيان ، أن " أسباب حوادث الحريق توزعت كالآتي : التماس الكهربائي تسبب بـ ( 12419) حادث حريق نتيجة تذبذب التيار الكهربائي والشبكة العنكبوتية للأسلاك الكهربائية المتدلية للمولدات الأهلية " مشيراً الى، أن "عبث الأطفال تسبب بـ ( 5835) حادث حريق فيما سجلت المديرية ( 2649) حادث حريق نتيجة الإهمال أما حوادث حريق نتيجة أعقاب السكائر فكانت إحصاءاتها تشير إلى ( 2038) حادث حريق"
واكد البيان ، أن "  أسباب حوادث الحريق المتعمدة فكانت ( 1636) حادث حريق فيما بلغ عدد حوادث الحريق نتيجة شرارة ( 808) حوادث حريق" مضيفاُ، أن " للنزاع العشائري حصة من حوادث الحريق حيث سجلت ( 116) حادث حريق كما سجلت المديرية حوادث الحريق لوسائط النقل بلغت ( 75) حادث حريق وما تبقى كان نتيجة الاحتراق الذاتي وتسرب الوقود والغاز وغيرها من اسباب حوادث حريق اخرى" .
لافتاً الى ، أن "صدارة حوادث الحريق المسجلة في محافظة بغداد بواقع (4575)  حادث حريق تليها محافظة نينوى إذ بلغت (3594) حادث حريق فيما كانت اقلها مسجلة في محافظة بابل بلغت (573) حادث حريق يليها محافظة ميسان إذ بلغت (802) حادث حريق " مشيراُ الى ، أن "  حوادث الانقاذ التي نفذتها المديرية خلال عام 2020 فقد بلغت (325) حادث انقاذ اما الاسعاف فكان (230) حادث اسعاف نفذتها فرق الدفاع المدني خلال العام الماضي ".
مؤكداُ ،ان " فرق معالجة القنابل غير المنفلقة التابعة الى مديرية الدفاع المدني قامت برفع (39591) مقذوفاً حربياً نتيجة مخلفات الحروب في المدن العراقية وخصوصاً الحدودية منها ".
واوضح البيان ، الى أن "مديرية الدفاع المدني تسعى جاهدة الى نشر الوعي الوقائي التوعوي واشاعة ثقافة الحماية بين المواطنين لتقليل عدد الحوادث لتفادي الخسائر والاصابات البشرية ولتقليل الخسائر المادية التي ترهق الاقتصاد الوطني وتستنزف موارد المديرية من مواد الاطفاء والاندثار الداخلي لعجلاتها الاختصاصية" .