مفوضية الانتخابات: الإقبال على مراكز تحديث سجل الناخبين جيد

محلي
  • 3-01-2021, 10:15
+A -A

بغداد – واع -محمد الطالبي 

أعلنت المفوضية العليا للانتخابات، اليوم الأحد، الاستمرار في عملها لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد،فيما كشفت عن وجود 853 فرقة جوالة في عموم العراق لإجراء عمليات التحديث لسجل الناخبين.
وقالت الناطقة باسم المفوضية جمانة الغلاي لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "عملية تحديث سجل الناخبين انطلقت في مراكز التسجيل الالكتروني في عموم العراق، والبالغ عددها 1079 مركزاً و لمدة 30 يوماً، بدأت يوم أمس في الثاني من شهر كانون الثاني وستنتهي في الثاني من شهر شباط المقبل".
وأضافت أن "هذه المرحلة هي لغرض جمع بيانات الناخبين النصية والحيوية وتحديثها، حيث تتمثل هذه المرحلة بإجراء حالات الإضافة، و الحذف، والتغيير، والتصحيح، وتسجيل النازحين والقوات الأمنية"،  مؤكدة أن "المفوضية مستمرة في عملية التسجيل البايومتري للناخبين غير المسجلين، وتوزيع بطاقة الناخب البايومترية".
وأشارت إلى أن "الإقبال على مراكز التسجيل لإجراء عملية تحديث سجل الناخبين جيدة"، مبينة أن "المفوضية عملت على تسيير فرق جوالة، بلغ عددها 853 فرقة جوالة في عموم العراق لإجراء عمليات التحديث، والتسجيل، وتوزيع البطاقة". 
وأوضحت أن "إجمالي عدد طلبات تسجيل الأحزاب للعمليات الانتخابية بلغ 432 طلباً، وتم منح إجازة تأسيس  لـ 231 حزباً سياسياً، وفيما بلغ عدد طلبات التسجيل قيد التأسيس 85 طلباً".
ولفتت إلى أن "المفوضية تعمل على تنظيم عملها، من خلال المصادقة على نظام اعتماد مراقبي الانتخابات الدوليين الذين  يضفون النزاهة والشفافية على العملية الانتخابية، أضافة إلى المصادقة على اعتماد المراقبين المحليين للانتخابات، وكذلك المصادقة على نظام وكلاء المرشحين والاحزاب والتحالفات السياسية، فضلاً عن المصادقة على نظام وسائل الإعلام وايضاً على نظام الحملات الانتخابية".
وتابعت "وكذلك صادقت المفوضية على نظام تحديث سجل الناخبين، ونظام الشكاوى، والطعون الانتخابية، وايضاً في ما يخص الاحزاب، نظام التسجيل والمصادقة على المرشحين، ونظام التحالفات، والاندماج للاحزاب السياسية".
وأكدت أن "المفوضية مستمرة بعملها بكل جهدها، لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد، وكذلك العمل على إنجاحها، فضلاً عن تعاون جميع شركاء العملية الانتخابية من الناخبين، ووسائل الإعلام، والمهتمين بالشأن الانتخابي، وبالتالي فهي وقفة وطنية جادة لإنجاح العملية الانتخابية في العراق".