المتحدث باسم مجلس الوزراء: الحكومة الحالية لا تتوخى التصعيد

سياسية
  • 29-12-2020, 14:39
+A -A

بغداد - واع
أكد المتحدث باسم مجلس الوزراء حسن ناظم، اليوم الثلاثاء، أن مشروع غاز الحلفاية سيدخل الخدمة في عام 2022، فيما بيّن أن الحكومة الحالية لا تتوخى التصعيد.
وقال ناظم خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي لمجلس الوزراء وحضره مراسل وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الحكومة الحالية لا تتوخى التصعيد وتعاملت مع التحديات الأمنية بصبر وحكمة".
وأضاف، أن "وزير الصحة أكد إكمال الإجراءات مع شركة فايزر لاستيراد لقاح كورونا"، لافتا إلى أن "مجلس الوزراء صوّت على استمرار تنفيذ مشروع مجاري الحلة ومضي وزارة النقل بالتعاقد على بناء باخرتين، فيما صوّت على معالجة مشروع مصفاة الناصرية، فضلا عن التصويت على دعم تنفيذ مشروع مصفى الجنوب".
وأشار إلى أن "مشروع غاز الحلفاية سيدخل الخدمة في عام 2022".
وتابع أن "موازنة 2021 بداية تنفيذ الخطة الإصلاحية الشاملة"، مبينا أن " الورقة البيضاء بداية الإصلاح المنشود".
وبشأن الوفود الإيرانية علق ناظم، أن "المناقشات مع الوفود الإيرانية ركزت على جوانب الأمن والاقتصاد".