التعادل الإيجابي ينهي المواجهة بين سيتي ومانشستر يونايتد

دولي
  • 26-12-2020, 15:54
+A -A

متابعة ـ واع
حسم التعادل الإيجابي، نتيجة المواجهة التي جمعت فريقي ليستر سيتي وضيفه مانشستر يونايتد، اليوم السبت، على ملعب كينج باور ضمن لقاءات الجولة 15 من الدوري الإنجليزي الممتاز.
وسجل ثنائية مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد دقيقة (23) وبرونو فيرنانديز دقيقة (79)، بينما سجل ثنائية ليستر هارفي بارنيس دقيقة (31) وجيمي فاردي دقيقة (85).
وبهذه النتيجة رفع ليستر سيتي رصيده إلى 28 نقطة في المركز الثاني، كما رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 27 نقطة في المركز الثالث. 
وأهدر مانشستر فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة الثانية، بعدما أرسل برونو عرضية تجاه راشفورد الخالي تماما من الرقابة داخل منطقة الجزاء، ليسدد رأسية ذهبت أعلى العارضة بغرابة.
وأتى الرد سريعا من ليستر، بعرضية من جاستن تابعها فاردي بتسديدة مباشرة من داخل منطقة الجزاء، علت العارضة بقليل في الدقيقة الثالثة.
وحاول مارسيال مباغتة شمايكل بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة السادسة، إلا أن كرته ذهبت ضعيفة في يد الحارس الدنماركي.
ونجح مانشستر يونايتد في افتتاح التسجيل في الدقيقة 23، بعدما مرر برونو كرة رائعة لراشفورد داخل منطقة الجزاء، لينفرد بشمايكل ويسدد كرة أرضية سكنت الشباك. وسدد فاردي بعدها في الدقيقة 26 كرة ضعيفة من داخل منطقة الجزاء، أمسك بها دي خيا بسهولة.
وتمكن ليستر سيتي من تسجيل التعادل سريعًا في الدقيقة 31، بعدما أطلق بارنيس صاروخية من خارج منطقة الجزاء، فشل دي خيا في التصدي لها.
وكاد مانشستر أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 37، بعدما أرسل شاو عرضية من مخالفة، ارتقى لها برونو مسددا رأسية مرت بقليل جوار القائم، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1-1.
وأجرى سولسكاير التبديل الأول لمانشستر في الدقيقة 54، بنزول بوجبا على حساب جيمس.
وبعد فترة من الحذر بين الفريقين في أول ربع ساعة من الشوط الثاني، انفرد راشفورد بشمايكل في الدقيقة 60 وسدد كرة قوية، إلا أن الحارس الدنماركي تألق وتصدى للكرة.
وبعدها مباشرة سجل مارسيال هدفا من انفراد جديد، إلا أن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل.
ودفع سولسكاير بورقته الثانية في الدقيقة 66، بنزول تاونزيبي على حساب ليندلوف، لمعاناة الأخيرة من الإصابة.
وأرسل شاو عرضية من مخالفة في الدقيقة 70، ارتقى لها ماجواير مسددا رأسية ذهبت أعلى العارضة.
وأجرى سولسكاير التبديل الأخير في الدقيقة 75، بنزول كافاني على حساب مارسيال، بحثًا عن خطف النقاط الثلاث في الربع ساعة الأخيرة من المباراة.
وكان لسولسكاير ما أراد في الدقيقة 79، بعدما مرر كافاني كرة متقنة لبرونو داخل منطقة الجزاء، الذي انفرد بشمايكل وسدد كرة أرضية سكنت الشباك، مسجلًا الهدف الثاني لمانشستر يونايتد ولم تكتمل فرحة مانشستر يونايتد، بعدما سجل فاردي هدف التعادل لليستر في الدقيقة 85، بعدما تابع عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء من بيريز، مسددا كرة اصطدمت بقدم تاونزيبي وسكنت الشباك.
وكاد ليستر أن يصعق مانشستر بالهدف الثالث في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، بعدما تابع بيريز تسديدة داخل منطقة الجزاء، محاولًا تغيير اتجاه الكرة، إلا أن تسديدته مرت بقليل جوار القائم، لينتهي اللقاء بعدها بالتعادل الإيجابي 2-2.
المصدر ـ وكالات