الحكومة تستعد لإطلاق خطة تخص المرأة للأعوام 2021- 2024

سياسية
  • 24-12-2020, 15:46
+A -A

بغداد- واع- آمنة السلامي 
أعلنت دائرة تمكين المرأة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، اليوم الخميس، الاستعداد لإطلاق الخطة الوطنية الثانية للأعوام 2021- 2024، استجابة لقرار مجلس الأمن رقم 1325 حول المرأة والسلام والأمن.
وقالت مدير عام الدائرة يسرى كريم محسن لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "العراق أطلق الخطة الوطنية الأولى استجابة لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1325 للأعوام 2014- 2018، لكن تلك الخطة لم يتم تطبيقها للأسف، لما تعرض له العراق وقتها بسبب داعش، ونفذت بدلاً عن تلك الخطة خطة طوارئ استهدفت النساء الناجيات من التنظيم الإرهابي في 2019".
وأضافت محسن أنه "جرى اعداد وصيانة الخطة الوطنية الثانية التي صيغت من قبل الوزارات والقطاعات الحكومية بالتنسيق مع إقليم كردستان والأمانة العامة لمجلس الوزراء، ودائرتنا نسقت هذا العمل بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للمرأة والكثير من التحديات التي تواجه المرأة ستعالج في الخطة من تدريب وتأهيل النساء".
وتابعت أن "الخطة الثانية ستمتد من 2021 الى 2024، والخطة تتضمن ثلاث ركائز، وكل ركيزة تتضمن أنشطة، فالركيزة الأولى مثلاً تخص المشاركة، وهي تتعلق بمشاركة المرأة في صنع السلام وديمومته وخاصة في مفاوضات السلام، وأيضاً هنالك تدريب وتأهيل نساء يعملن في القطاع الحكومي أو المجتمع المدني".
وذكرت محسن أن "هناك ركيزة الحماية التي تضمنت 54 نشاطاً تقوم بها الوزرات والقطاعات الحكومية لغرض حماية النساء من الجانبين القانوني والاجتماعي، وآخر الركائز هي ركيزة الوقاية وتعني تمكن المرأة من المبادرة وبالأخص المرأة التي خرجت من النزاع في المناطق المحررة في البدء من جديد"، مبينة أن "تمكين المرأة يتضمن تمكينها وتأهيلها اجتماعيا واقتصاديا".
يشار إلى أن قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1325 حول المرأة والسلام والأمن، الذي أعتمد في 31 من تشرين الأول 2000، قد حث كلا من مجلس الأمن والأمين العام والدول الأعضاء وجميع الأطراف الأخرى لأخذ التدابير اللازمة في المسائل المتعلقة بمشاركة المرأة في عمليات صنع القرار والعمليات السلمية، والأخذ بدمج النوع الاجتماعي في التدريب وحفظ السلم، وحماية المرأة إضافة إلى إدماج النوع الاجتماعي في جميع أنظمة تقارير الأمم المتحدة وآليات تنفيذ البرامج.
وأطلقت الحكومة العراقية، في السادس من شهر شباط 2014، خطة العمل الوطنية بشأن تنفيذ  قرار مجلس الأمن رقم 1325 للأعوام ( 2014-2018 )، وبذلك كان العراق أول بلد في الشرق الأوسط ومنطقة شمال افريقيا يُطلق مثل تلك الخطة.