مفوضية الانتخابات تصادق على المواصفات الفنية لعمل الشركة الفاحصة

سياسية
  • 17-12-2020, 10:49
+A -A

بغداد – واع - محمد الطالبي

أكدت المفوضية العليا للانتخابات، اليوم الخميس، مصادقتها على المواصفات الفنية لعمل الشركة الفاحصة للاجهزة الالكترونية لضمان نزاهة الانتخابات.
وقالت الناطق باسم المفوضية جمانة الغلاي لوكالة الانباء العراقية (واع): إنه "تم تشكيل لجنة فنية من موظفي المفوضية المختصين في الجوانب العملياتية الفنية والجوانب القانونية  وبرئاسة معاون رئيس الادارة الانتخابية للشؤون الفنية، التي عقدت عدة اجتماعات متواصلة بحضور ممثل عن فريق الامم المتحدة لمناقشة المواصفات الفنية الواجبة لضمان نزاهة الانتخابات، وعليه صادق مجلس المفوضين على المواصفات الفنية لاختيار الشركة الفاحصة للاجهزة الالكترونية".
وأضافت أن "اللجنة الفنية أعدت دراسة لوضع المواصفات الفنية الواجب توفرها في اختيار الشركة الفاحصة، التي ترشحها الامم المتحدة للمساعدة الانتخابية من حيث فحص اجهزة الاقتراع والاجهزة الملحقة بها، والبرامجيات المستخدمة والوسط الناقل وجهاز الارسال  وسيرفرات اعلان النتائج"، مشيرة إلى أن "قانون انتخاب مجلس النواب العراقي رقم (9) لسنة 2020م، الفصل التاسع احكام عامة وختامية  المادة (38) ثالثاً التي نصت على المفوضية التعاقد مع احدى الشركات العالمية الرصينة ذات الخبرة بالاختصاص التكنولوجي ولديها أعمال مماثلة لفحص برامجيات أجهزة الاقتراع وهي أجهزة تسريع النتائج والاجهزة الملحقة بها".
وتابعت ان " مجلس المفوضين يشكل لجنة من المؤسسات الحكومية المختصة فنيا، لمراقبة وتقييم الشركة المذكورة آنفاً وتقدم تقريراً بذلك لمجلس النواب العراقي"
وأوضحت أن "مجلس المفوضين عمل بنص القانون وبقرار مجلس الوزراء ذي العدد (276 ) لسنة 2019م الفقرة (27) التي تنصّ على قيام المفوّضية العليا المستقلّة للانتخابات بتوجيه الدعوة المباشرة إلى الشركات الفاحصة العالمية الرصينة المعتمدة والمرشّحة من مكتب الأمم المتّحدة في العراق، على أن يجري تدقيقها أمنيًّا"
ولفتت إلى أنه "تم تشكيل لجنة بهذا الصدد بأمر من أمانة مجلس الوزراء رقم (3) لسنة 2020م، يرأسها مفوّض من مجلس المفوّضين، وعضوية مدير قسم الاتّصالات المؤمّنة، ومدير قسم البرمجيات في وزارة الاتّصالات،وعضو من الجهات الأمنية، تتولّى إحالة متطلّبات العملية الانتخابية إلى شركة فاحصة متخصّصة بفحص برمجيات الأجهزة الانتخابية والوسط الناقل التي ستستخدم في الانتخابات المقبلة".
وأوضحت أن "اللجنة عقدت عدة اجتماعات متواصلة،  واستضافت عددًا من الخبراء الفنيّين المختصّين في مجال نقل البيانات والتشفير واختراق الأنظمة الآمنة، لمناقشة المواصفات الفنية الواجب توفّرها في  تشفير البيانات المنقولة وأمنها، بحضور ممثل عن فريق الامم المتحدة للمساعدة الانتخابية".