دائرة شؤون الألغام تحدد المساحات الملوثة في عموم المحافظات

أمن
  • 15-12-2020, 07:44
+A -A

بغداد – واع – نور الزيدي


حددت دائرة شؤون الألغام التابعة لوزارة الصحة والبيئة، اليوم الثلاثاء، المساحات الملوثة نتيجة العمليات الحربية في عموم المحافظات.
وقالت مديرة قسم الإعلام والتوعية في الدائرة منتهى خضير لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "موضوع الألغام يعد من المواضيع الكبيرة لكون العراق من أكثر الدول تأثراً في مستوى الألغام والمخلفات الحربية في المحافظات الوسطى والجنوبية والعبوات الناسفة في المناطق الشمالية.
وأضافت أنه "وبعد تحرير المناطق الشمالية من سيطرة عصابات داعش الإرهابية حصل تلوث كبير حتى في داخل المدن"، لافتة إلى أن "المحافظات الجنوبية متأثرة منذ العام 1990 بسبب الحرب ،ما خلفت مساحات واسعة من التلوث، لاسيما على الشريط الحدودي بين العراق وإيران لوجود حقول من الألغام".
وأشارت خضير إلى أن "محافظة البصرة تعد من أعلى المحافظات متأثرة بالتلوث ،وأن هناك جهوداً وطنية متمثلة بالهندسة العسكرية لوزارة الدفاع وبالتنسيق مع دائرة شؤون الألغام من فرق مختصة متوزعة بمختلف المحافظات".
وأوضحت أن "أعمال المسح والإزالة تتم من قبل جهات دولية ووطنية من خلال شركات ومنظمات تعمل بالتنسيق مع دائرة شؤون الألغام وأن تمويلها يأتي من قبل جهات دولية مانحة".
وتابعت أن "الجهات المانحة أعطت الأولوية إلى المناطق الشمالية  إبان وجود عصابات داعش الإرهابية"، مؤكداً أن "ملف الألغام كبير ويحتاج إلى تضافر الجهود الوطنية والدولية".
وأكدت أن "هناك منحة من الاتحاد الأوروبي شملت المناطق الزراعية في محافظة البصرة"، مشيرة إلى أن المساحات الملوثة في عموم المحافظات ما عدا إقليم كردستان تبلغ (2743) كيلومتراً مربعاً بينما المساحات التي تم تطهيرها تبلغ (2872) كيلومتراً مربعاً  ،أما العمل فهو جار الآن بمساحة (237) كيلومتراً مربعاً".