ميناء الفاو الكبير مشروع اقتصادي واعد ينتظر التنفيذ

محلي
  • 14-12-2020, 20:20
+A -A


بغداد – واع
أكد رئيس لجنة الخدمات والإعمار النيابية وليد السهلاني، أن عامل الوقت مهم في تنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير، فيما أشارت عضو لجنة النزاهة النيابية عالية نصيف إلى وجود تدخلات خارجية بأجندات داخلية تمنع إنشاء الميناء.
وقال السهلاني لبرنامج "العاشرة" الذي يعرض على قناة العراقية الإخبارية تابعته وكالة الأنباء العراقية (واع)، اليوم الاثنين، إن "مشروع ميناء الفاو يعد من المشاريع الاستراتيجية ونقلة نوعية للاقتصاد العراقي التي سعت جميع الحكومات المتعاقبة لإنجازه".
وأضاف، أن "الاتفاق كان يقضي بدخول الميناء الى العمل بعد 45 شهرا"، لافتا الى أن "شركة دايوو لديها تصور كامل حول المشروع".
وأشار الى أن "الشركة الصينية التي قدمت عرض إنشاء الميناء عليها إشكالات وورد اسمها في لجنة الأمر النيابية المشكلة بشأن عقود الكهرباء"، مبينا أن "أرباح القرض الصيني تتجاوز 3 مليارات دولار، كما أن الشركة الصينية ذكرت أنها غير معنية بالقرض الصيني الحكومي".
وأوضح، أن "عامل الوقت ضروري لتنفيذ المشروع"، مؤكدا أنه في حال عدم التوصل لاتفاق خلال الشهر الحالي سينتظر المشروع موازنة 2021 لكون قانون تمويل العجز نافذ لغاية 31 كانون الأول.
من جهتها، أكدت عضو لجنة النزاهة النيابية عالية نصيف، أن "هناك تدخلات خارجية لمنع إنشاء ميناء الفاو".
وقالت نصيف لبرنامج "العاشرة"، إن "ميناء الفاو سيرفد البلاد بـ 200 مليار دولار ويوفر مليون فرصة عمل"، لافتة الى أن "الشركة الصينية تعد من الشركات الفاسدة لدينا في قطاع الكهرباء".
وأضافت: "الشركة الصينية متخصصة بمحولات الكهرباء وليس ببناء الموانئ"، منوهة بأن "العقد الكوري بقيمة مليارين و625 مليون دولار مع تقديم امتيازات".
وأشارت الى أن نسبة الفوائد في القرض الصيني تتجاوز 5 %"، مؤكدة أن "الذهاب الى الشركة الصينية سيزيد من مبلغ التكلفة لإكمال الميناء".