السفير الأميركي ببغداد: مهمتنا التالية بالعراق تقليص الوجود العسكري

أمن
  • 10-12-2020, 13:07
+A -A

بغداد- واع
أكد السفير الأمريكي في بغداد ماثيو تولر، اليوم الخميس، أن المرحلة التالية للولايات المتحدة في العراق تقليص وجودها العسكري.
وذكر بيان للسفارة الأميركية في بغداد تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع): "تُصادف اليوم، الــ 10 من شهر كانون الاول، الذكرى السنوية الثالثة لهزيمة داعش يُعتبر هذا اليوم تذكيراً أيضاً بضرورة أن نظل يقظين لضمان أن هزيمة داعش هي هزيمة دائمة، وأنه لن يعود مرةً أخرى لتهديد الإنسانية". 
وأضاف أن "اليوم نقدم صلواتنا ودعواتنا لمن سقطوا وهم يناضلون لتحرير العراق من قبضة داعش، فلن تُنسى تضحياتهم. نتذكر أيضًا أولئك الذين فقدوا أصدقاءهم وأفراداً من أسرهم ومنازلهم. على الرغم من كل هذه التضحيات الجسيمة، فإننا نتطلع بأملٍ إلى المستقبل".
وتابع أننا: نُهنئ قوات الأمن العراقية التي حققت، مع الولايات المتحدة وشركائها الآخرين في التحالف، تقدمًا استثنائيًا في تقليص قدرات داعش، مما يضمن استمرار الضغط على داعش لضمان هزيمته الدائمة مع توفير فرصة لاستقرار وازدهار المناطق المُحررة". 
وأشار إلى أنه "نحن ننتقل إلى المرحلة التالية من مهمتنا في العراق، حيث تُقلص الولايات المتحدة وجودها العسكري بينما تأخذ قوات الأمن العراقية زمام المبادرة بشكلٍ متزايدٍ في القتال ضد فلول داعش".
ولفت إلى أن "التحالف سيستمر في تقديم المشورة والمساعدة لعمليات قوات الأمن العراقية ضد داعش بناءً على طلب حكومة العراق".

وأكمل أن "التزام الولايات المتحدة يبقى راسخاً تجاه الشعب العراقي. سوف نستمر في الوقوف مع الشعب العراقي في خلق عراقٍ آمنٍ ومستقرٍ ومزدهر".