وزير التربية يعلن إطلاق وثيقتين تخصان النظام التعليمي

محلي
  • 7-12-2020, 13:50
+A -A

بغداد – واع

أعلنت وزارة التربية، اليوم الاثنين، إطلاق وثيقتين تخصان النظام التعليمي مع المجلس الثقافي البريطاني لتطوير التعليم المساوي والدامج للمتعلمين من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة في العراق.

وذكر المكتب الإعلامي للوزارة في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن "وزير التربية علي حميد الدليمي حضر مراسم احتفال إطلاق وثيقتين للتعاون التعليمي مع المجلس الثقافي البريطاني لتطوير التعليم المساوي والدامج للمتعلمين من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة في العراق، إضافة إلى تقليل ظاهرة التسرب من المدرسة"، مشيرا إلى مشاركة وزير العمل والشؤون الاجتماعية عادل الركابي بهذا الاحتفال.

وأضاف، أن "الاتفاقية التي أعلن الدليمي عن إطلاقها مع المجلس الثقافي البريطاني، تهدف إلى تقديم الدعم التدريسي لتطوير برامج التدريب لشريحة ذوي الإعاقة عن طريق التعليم، وتعزيز معدلات الالتحاق وتقليل نسب الرسوب والتسرب من المدارس في العراق"، لافتا إلى أن "الاتفاقية تأتي ضمن برنامج الوزارة لبناء القدرات في التعليم الابتدائي والثانوي".

وأشاد وزير التربية حسب البيان "بالجهود المتميزة التي يقوم بها الاتحاد الأوربي والمجلس الثقافي البريطاني والجهات الداعمة الأخرى والمتمثلة بوزارتي العمل والشؤون الاجتماعية والتخطيط والتي أسهمت خُططهم في دعم رؤية ومشاريع الوزارة الرامية لإحداث نقلة نوعية في النظام التعليمي والتربوي والنهوض به إلى أفضل المستويات ليواكب الأنظمة العالمية".

وأكد، أن "هناك ورشا تدريبية عُقدت بين هذه الوزارات لدراسة المشاكل التي تعترض انخراط الأطفال في سلك التعليم، وأجريت على ضوئها دراسة بحثية لأكثر من خمسة آلاف شخصٍ من ضمنهم الأطفال للوقوف على أسباب هذه الظاهرة وإيجاد الحلول اللازمة لها"، لافتاً إلى أن "التعليم حقٌ دستوري لكل متعلم والاهتمام بذوي الاحتياجات جزء من حضارة العراق الإنسانية". 

 من جانبه أعرب مدير المجلس الثقافي البريطاني في العراق جم بتري عن سعادته لإطلاق العمل بهاتين الوثيقتين والتعاون مع وزارة التربية، وتطلعه بأن تُسهم في خلق مزيد من فرص التعاون المستقبلية بين البلدين.