محافظة نينوى: الحكومة جادة بتثبيت الاستقرار في سنجار وإعمار الجانب الأيمن

أمن
  • 5-12-2020, 16:40
+A -A

بغداد- واع- محمد الطالبي

أكدت محافظة نينوى، اليوم السبت، أن الحكومة جادة بتثبيت الاستقرار والأمن في سنجار لتبدأ عمليات إعادة الخدمات والإعمار، موضحة أن موازنة 2021 تضمنت إعمار الجانب الأيمن من مدينة الموصل.
وقال معاون محافظة نينوى لشؤون الخدمات عبد القادر دخيل لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "الحكومة المركزية جادة في حلحلة موضوع التعايش السلمي في سنجار"، مشيراً إلى أن "الحكومة المحلية شرعت بتقديم الخدمات للقضاء والمتضمنة مشاريع الماء وتعبيد الشوارع وبناء المدارس والمراكز الصحية".
وأضاف، أن "موضوع الاستتباب الأمني وعملية فرض القانون في سنجار عملية شائكة، وتدخلت فيها أطراف دولية، ومع ذلك فإن الحكومة جادة في بسط الأمن والاستقرار لتمكين إدارة القضاء من تقديم الخدمات وإعادة افتتاح المحاكم ودوائر التسجيل العقاري".
وأوضح دخيل، أن "الساحل الأيسر من مدينة الموصل يشهد الآن عودة لجميع الخدمات"، مبيناً أن "المدينة القديمة تعرضت إلى دمار شامل لأكثر من 20 ألف وحدة سكنية و63 معلماً حضارياً وتأريخيا".
ودعا "الحكومة إلى اتخاذ قرار لإعادة المدينة القديمة إلى وضعها الطبيعي مثلما كانت أو ترميم جزئي حسب المتضرر، ووضع برنامج حكومي من أجل إعادة بناء المدينة على طراز حديث". 
وأشار معاون المحافظ إلى أن "هناك دراسات قدمت لبعض المنظمات الدولية، وكذلك للبنك الدولي بشأن إعادة إعمار مدينة الموصل والمواقع الأثرية فيها"، مرجحاً أن "موازنة 2021 ستتضمن تنفيذ خطة للمدينة القديمة، ولكن لا تشمل عملية التعويض للمواطنين عما أصاب ممتلكاتهم من أضرار".