ليث حسين: كرة القدم فن مباشر يشبه المسرح

الجمعة 04 كانون أول 2020 - 12:43

ليث حسين: كرة القدم فن مباشر يشبه المسرح
بغداد – واع – فاطمة رحمة
الكابتن ليث حسين، عنصر الارتكاز في فرق ومنتخبات كرة القدم، لاعباً وسطاً، يؤمن الدفاع ويقوي الهجوم، متنقلاً بين الملاعب ،وثابتاً في ذاكرة العراقيين، بوسامته المشاكسة وأهدافه الجريئة التي رفعت رأس العراق عالياً، أبرزها هدفه الذهبي في مرمى المنتخب الاسباني خلال مونديال الشباب الذي أقيم في السعودية .
وكالة الأنباء العراقية (واع) كانت لها وقفة مع نجم الكرة العراقية ليث حسين حيث قال: "أحب الرسم بقلم الرصاص واعتبره متنفساً لتفجير الطاقة السلبية التي تسيطر بعض الأحيان على الإنسان ،وعشقي لكرة القدم حال بيني وهواياتي الفنية ،لأن حياة الرياضي ليست ملكه، ،وإنما ملك جمهوره".
وأضاف أن "الموسيقى تغذي الذائقة وتنعش النفس وتهدئ الأعصاب وتنقلني من عالم الفوضى إلى واحة السكينة" مؤكداً أن "اللاعبين عندما يسمعون النشيد الوطني قبل بدء المباراة يشعرون بمدى المسؤولية اتجاه الجمهور، وعندما تنطلق الأغاني الحماسية الكروية، تحفزهم على الفوز واللعب بقوة مضاعفة إلى أن يزفوا الفرحة للشعب الذي ينظر الى الشباك وهي تحتضن الكرة".
وتابع حسين أن "كرة القدم بحد ذاتها فن مباشر يشبه المسرح، لا يتحمل الخطأ؛ كون اللاعب أمام جمهور.. بل أصعب من المسرح؛ لأن الفنان عندما ينسى الحوار على خشبة المسرح، من الممكن أن يستبدله بكلام قريب من المعنى المقصود، لكن كرة القدم وكما قلت لا تتحمل الخطأ كون المنافس ينتظر هفوة يستغلها بتكنيك سريع لا يتحمل التفكير، بل يتطلب التركيز".
وليث حسين.. لاعب منتخبات وطنية وفرق محلية وخارجية.. بكالوريوس تربية رياضية، تولد بغداد 1968يعمل حاليا رئيس نادي الخطوط الجوية.