معهد التطوير البرلماني يعقد ندوة بشأن أثر التشريعات في السلامة الغذائية

الأربعاء 02 كانون أول 2020 - 20:01

معهد التطوير البرلماني يعقد ندوة بشأن أثر التشريعات في السلامة الغذائية
بغداد - واع
عقد معهد التطوير البرلماني، اليوم الأربعاء، ندوة حوارية عن أثر التشريعات في تحقيق السلامة الغذائية، تناولت أهمية مراجعة القوانين الخاصة بالسلامة الغذائية والدوائية والعمل على تعديلها.
وقال المعهد في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الندوة تناولت 3 محاور تشمل الإجراءات المطلوبة لضمان السلامة الغذائية والمحور الخاص بدور مجلس النواب في تعزيز السلامة الدوائية فضلا عن محور دور حقوق الملكية الفكرية في حماية الصحة العامة".
وقال النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي في كلمته أثناء الندوة، إن "مجلس النواب عكف على إقامة الجلسات الحوارية والنقاشات بهدف إنضاج القوانين وتعديلها لافتا إلى أن الأمن الغذائي مفهوم حداثوي جدا وله أهمية في تأسيس الدول التي تهتم بالأمن الغذائي على ذات المستوى باهتمامها بالأمن التقليدي، منوها بأن تأسيس معهد التطوير البرلماني كان أحد مخرجات النيابية الحالية بدعم من الأمم المتحدة".
وأشار الكعبي إلى "دور وزارة الزراعة الكبير والمهم إلى جانب وزارة الصحة في حماية المنتج الوطني ومراقبته ومتابعة المنتجات المستوردة من الخارج داعيا إلى تطوير المختبرات لضمان سلامة جودة الغذاء والأدوية منوها عن قرب تشريع قانون الضمان الصحي". 
وحث النائب الأول لرئيس مجلس النواب اللجان النيابية على "الاستفادة من الأفكار والمقترحات التي طرحت في الندوة ومفاتحة مجلس الوزراء للاستفادة من تلك المقترحات في تشريع قوانين تضمن سلامة الغذاء".
بدوره قال وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي، إن "تحقيق العراق للاكتفاء الذاتي بمحصول القمح بلغ أكثر من 5 ملايين طن بينما الحاجة تبلغ 4 ملايين طن، وقد تم ضمان السلة الغذائية على مستوى محاصيل الحنطة والشعير والشلب، ونحن متفائلون بتطور صناعة الدواجن، ونثني على دور مجلس النواب والنائب الأول لرئيس المجلس في صرف مستحقات الفلاحين والمزارعين"، مشيراً إلى "أهمية الأمن الغذائي في ترسيخ قوة الدول وضمان أمنها".