النايف: القطاع الزراعي شهد نقلة نوعية بتصدير التمور

الأربعاء 02 كانون أول 2020 - 20:43

النايف: القطاع الزراعي شهد نقلة نوعية بتصدير التمور
بغداد – واع – امنة السلامي
أعلنت وزارة الزراعة، اليوم الأربعاء، عن الكميات المصدرة للتمور فيما أشارت إلى أن القطاع الزراعي شهد نقلة نوعية بتصدير التمور هذا العام.
وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "الوزارة استعدت لعمليات تصدير التمور في وقت مبكر من هذا العام"، مؤكدا أنه "تم تصدير 130 ألف طن من التمور لغاية الآن".
وأضاف، "هذا العام شهدت الوزارة نقلة نوعية في قطاع التمور، مما شجع المزارعين لرعاية بساتين النخيل، والإكثار منها، مما سيعمل على دخول العملة الصعبة، وتقليل حجم البطالة".
وأشار إلى أن "الوزارة تعمل على تهيئة كافة السبل لنجاح عملية التصدير، من خلال إجراءات عملية التبخير والتعفير للتمور المصدرة، كي تكون طازجة ونظيفة ومضمونة البيع، ومستمرون بهذا الاتجاه".
وكانت وزارة الزراعة، قد أعلنت في وقت سابق، وصول كميات التمور المصدرة خلال الشهرين الماضيين لحدود 130 ألف طن. 
وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "كميات التمور المصدرة إلى الخارج وصلت إلى 130.000 طن دعما للاقتصاد الوطني"، مضيفاً أن "هذه الكميات صُدرت خلال الشهرين الماضيين وبزيادة كبيرة مقارنة مع المصدر من التمور خلال المواسم السابقة". 
وأضاف، أن "هذه الزيادة الكبيرة جاءت بعد توجيهات وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي بتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور وفتح قنوات التصدير لدعم الاقتصاد الوطني، فضلا عن الخطط والبرامج الموضوعة من قبل الكادر المتقدم في الوزارة والمختصين في المجال الزراعي بغية النهوض بمستوى الإنتاج والتسويق وتحقيق الجدوى الاقتصادية المناسبة لأصحاب البساتين". 
وأكد النايف أن "عملية تصدير التمور مستمرة من خلال تسلم طلبات التصدير ومنح شهادة السلامة من الآفات حتى نهاية الموسم، ليكون هذا الموسم قياسيا من حيث تسهيل الإجراءات في اختصار الوقت ووصول فرق التبخير لمواقع التمور المصدرة التي نتأمل أن تكون أكبر كميات تصدر مقارنة مع المواسم السابقة".