وزير الخارجيّة يعقد اجتماعاً مع نظيره الروسي في موسكو

سياسية
  • 25-11-2020, 13:32
+A -A

بغداد – واع 
 عقد وزير الخارجيّة فؤاد حسين، اليوم الأربعاء، اجتماعاً مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو. 
وذكر المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن "وزير الخارجيَّة فؤاد حسين ونظيره الروسي سيرغي لافروف عقدا اجتماعا في مبنى وزارة الخارجيَّة الروسية في الزيارة التي يُجريها الوزير إلى موسكو". 
وأضاف البيان، أن "الجانبين بحثا سُبُل تدعيم وتطوير العلاقات الثنائيّة بين بغداد وموسكو في المجالات كافة، ومنها المجالات ذات الطابع الاستراتيجي، والحيوي سياسيا، واقتصاديا، وتجاريا، تعبيرا عن الحرص على تبادل المصالح المُشترَكة". 
وأكد حسين بحسب البيان، حرص العراق على الارتقاء بالعلاقات التاريخيّة التي تربط البلدين، داعيا إلى فتح آفاق جديدة لعلاقات التعاون"، لافتا إلى أن "العلاقات العراقـيَّة- الروسيَّة تشهد تطوُّراً ملحوظاً، وحققت إنجازات على مُستوى المصالح الثنائيّة، ومنها العمل على تفعيل 14 مذكرة تفاهم بين البلدين تخص التربية، والتعليم، والصحة، والنفط، والنقل، والتي ستوقع خلال عام 2021، وعقد اجتماع للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي، والفني"..
وأشاد حسين بالدور الروسي الفعّال في مُحارَبة عصابات داعش الإرهابيّ، مُشدّداً على أهمّية استمرار هذا التعاون في مجالات مختلفة منها الاستمرار في تدريب القوات العراقية وتبادل المعلومات الاستخباريّة لمنع عودة نشاط الجماعات الإرهابيّة، والدعم الذي قدّمته روسيا إلى العراق في إطار تدريب دبلوماسيّين عراقيّين، والتسهيلات التي يُقدّمها الجانب الروسيّ للطلبة العراقيين الذين يدرسون في روسيا الاتحاديّة، كما ناقشا تسهيل عودة الطلبة العراقيين إلى روسيا لإكمال دراستهم".
وتابَعَ حسين، أنه "تمت مناقشة أيضاً الملفَّ الأمني العراقي وعلاقته بدول الجوار، مُضِيفاً: نُقدّم شكرنا إلى روسيا الاتحادية لجُهُودها في مجال هزيمة عصابات داعش الإرهابيّ، وبناء القدرات الأمنيّة، والتدريب، والمشورة فضلاً عن التباحث بشأن الأوضاع في الشرق الأوسط، وسُبُل التعاون المُشترَك؛ لتخفيف التوتر، وتجنيب المنطقة المزيد من الصراعات". 
من جهته أكد لافروف أن "بلاده تتطلع لزيارة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى العاصمة الروسية موسكو، مبينا أن "بلاده تدعم الحكومة العراقـيَّة في جُهُودها بإعادة الأمن، والاستقرار إلى العراق، والقضاء على الإرهاب، ونقف إلى جانب وحدة، وسيادة العراق".