مؤسسة الشهداء: ثلاثة محاور نوقشت مع مجلس القضاء الأعلى

الاثنين 26 تشرين أول 2020 - 13:21

 مؤسسة الشهداء: ثلاثة محاور نوقشت مع مجلس القضاء الأعلى

بغداد ـ واع ـ محمد الطالبي

كشفت مؤسسة الشهداء، عن المحاور التي تم مناقشتها مع مجلس القضاء الأعلى، فيما اعلنت عن انجاز اغلب معاملات شهداء التظاهرات .

 

وقال مدير عام ضحايا الإرهاب والعمليات العسكرية في المؤسسة طارق المندلاوي لوكالة الأنباء العراقية (واع)،اليوم الاثنين، إن "محاور مهمة تم مناقشتها مع مجلس القضاء الأعلى منها تشكيل اللجان الفرعية بالمحافظات، قضايا شهداء جرائم البعث، بالإضافة الى محور الاختفاء القسري".
واوضح المندلاوي، انه "نحو 25 لجنة فرعية تم تشكيلها في عموم المحافظات، وبواقع 5 لجان في بغداد و3 في نينوى و3 في صلاح الدين، فضلا عن لجنتين في محافظة الانبار ولجنتين في ديالى، مشيرا الى ان "اللجان ترتبط بمؤسسة الشهداء وتهدف الى تعويض المتضررين من العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية من بينهم شهداء التظاهرات الذين احتسبوا شهداء استنادا لقرار مجلس الوزراء رقم (81) لسنة 2020".
واضاف، "سيتم عقد اجتماع موسع مع قضاة اللجان الفرعية بالمحافظات لبحث القضايا المهمة".
واشار الى، أنه "تم طرح موضوع ذوي المختفين قسرا، وحصولهم على شهادة وفاة ذويهم حيث يتم تسجيل تاريخ الاستشهاد بنفس يوم صدور قرار المحكمة، مما يتسبب مشكلة لهم لكونهم سيكونون خارج نظام سريان أحكام قانون مؤسسة الشهداء".
وأكد، ان "هنالك استجابة من قبل رئيس مجلس القضاء بشأنهم، مبينا انه "سيتم توجيه المحاكم المختصة بإصدار حجة الوفاة من تاريخ اختفاء الشخص وليس من التاريخ الجديد، لشمول ذويهم بحقوق وامتيازات مؤسسة الشهداء".
من جانب آخر أعلن مدير عام ضحايا الإرهاب والعمليات العسكرية في المؤسسة، "إنجاز 90 بالمئة من معاملات ذوي شهداء التظاهرات، ولا توجد اية مشكلة بضمان حقوقهم"، مشدد ان "العمل جار بانسيابية اذ ان مؤسسة الشهداء تتكفل بإنجاز معاملتهم وهيأة التقاعد الوطنية تتكفل بدفع رواتبهم التقاعدية