الرئاسات الثلاث تنعى الأب الروحي للديانة الإيزيدية

الخميس 01 تشرين أول 2020 - 22:01

الرئاسات الثلاث تنعى الأب الروحي للديانة الإيزيدية

بغداد- واع

نعى كل من رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اليوم الخميس، المرجع الديني الأعلى للديانة الإيزيدية في العراق والعالم والأب الروحي لعموم الإيزيديين البابا شيخ خرتو حجي إسماعيل.
وقال رئيس الجمهورية برهم صالح في بيان التعزية الذي تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إنه "بألم وحزن بالغين تلقينا نبأ وفاة سماحة البابا شيخ خرتو حجي إسماعيل، الاب الروحي للديانة الإيزيدية في العراق والعالم".
وأضاف صالح أنه "في هذه المناسبة الأليمة، نثمّن المواقف الوطنية للمغفور له في مواجهة الظلم والإرهاب، ومواقفه الإنسانية وحكمته في مواجهة جرائم داعش بحق أهلنا واخواننا واخواتنا من الإيزيديين".

وتابع أننا "نستذكر في المناسبة ايضا، الدور التاريخي والتعاطي الابوي الفطن لسماحته، في قضية الناجيات الإيزيديات وتخفيف الأعباء عليهن بكل ما اوتي من قوة، وإيصال صوتهن الى المجتمع الدولي، ما جعله في المقابل محط انظار العالم اجمع، ليصبح رمزاً للتسامح والتآخي والتعايش بين أطياف الشعب المختلفة".

وختم رئيس الجمهورية قائلاً "أقدّم أعمق التعازي الى ذوي الفقيد والديانة الإيزيدية والى العراق اجمع، ونسأل الباري بأن يرحمه بواسع رحمته ويكون من اهل الجنة، وان ينعم على ذويه ومحبيه الصبر والسلوان".

بدوره قال رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي في بيان النعي الذي تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، "ببالغ الأسى والشَجن، ننعى الى الشعب العراقي عامة، ولأبناء الديانة الإيزيدية الكرام رحيل سماحة بابا شيخ، المرجع الديني الأعلى، والأب الروحي لعموم الإيزيديين في العالم، خرتو حاجي إسماعيل. تغمّده الباري بمغفرته وواسع رحمته".


وأضاف الكاظمي أنه "بهذه المناسبة الأليمة، نعرب باسم أطياف الشعب العراقي المتآخية كافة، عن التضامن الوجداني مع ذوي الراحل ومحبّيه وسائر الإيزيديين، وتقاسم الحزن كما نتقاسم المصير والعيش المشترك في هذا الوطن المعطاء".

وتابع أنه "كان الراحل الكبير سنداً للتآخي والمحبة، ورجل دينٍ  ذي ثراءٍ روحاني أغنى بعمره المبارك قواسم الحياة الكريمة في هذه الأرض الطيبة، مثلما كان رجل سلامٍ وثبات في أوقات عصيبة مرّت على العراقيين وهم يواجهون أعتى شرور داعش وهمجيتها".

وختم رئيس مجلس الوزراء بأنه "طيّب الله ثرى الراحل، مثلما ستطيب ذكراه وأعماله التي تركت أثراً نَزِهاً في القلوب والأنفس".

فيما قال رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي في بيان التعزية الذي تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، "بمزيد من الحزن وببالغ الأسف تلقينا نبأ رحيل المرجع الأعلى للديانة الإيزيدية في العراق والعالم وعضو المجلس الروحاني بابا الشيخ خرتو حاجي إسماعيل".

وختم رئيس مجلس النواب بأنه "إذ نتقدم إلى إخوتنا الإيزيديين في العراق وعموم العالم بأحر التعازي، نسأل الله القدير أن يلهم ذويه ومحبيه ومريديه الصبر والسلوان، وأن يرحمه بواسع رحمته، ويسكنه عظيم جنانه".