وزير النفط: الحكومة حريصة على بناء القدرات الوطنية

الاثنين 28 أيلول 2020 - 13:38

وزير النفط: الحكومة حريصة على بناء القدرات الوطنية

بغداد ـ واع

اكد وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل، اليوم الاثنين، حرص الحكومة على بناء القدرات الوطنية.

وذكر المكتب الاعلامي لوزارة النفط في بيان تلقته وكالة الانباء العراقية (واع)، ان "وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل، اجرى زيارة تفقدية لشركتي نفط البصرة ومصافي الجنوب، وترأس اجتماعا في شركة نفط البصرة اكد فيه على أهمية تشريع قانون شركة النفط الوطنية العراقية في تطوير وتنمية الصناعة النفطية، وبتعزيز القدرات الوطنية في ادارة وتنفيذ السياسات الاستراتيجية للنهوض بالصناعة النفطية".

واضاف البيان، ان "الاجتماع بحث واقع الشركات النفطية، واهم التحديات التي تواجه عملها، وخطط النهوض بالعملية الانتاجية، مشددا على "دعم الوزارة لجميع الجهود والمشاريع التنموية التي تسهم في تطوير الصناعة النفطية الوطنية".

وقال وزير النفط بحسب البيان: أن "الحكومة والوزارة حريصتان على بناء القدرات الوطنية في أدارة الثروة النفطية وفي تعظيم الموارد المالية للعراق من خلال الإستثمار الأمثل للثروة النفطية والغازية على أُسس فنية وإقتصادية رصينة ومجزية"، مشيرا الى ان "الوزارة تعمل على تنفيذ اجراءات تأسيس هذه الشركة لتكون مشروعاً وطنياً واعداً وداعماً للاقتصاد الوطني".

وأشاد "بجهود العاملين في القطاع النفطي وفي شركة نفط البصرة الذين يواصلون الليل بالنهار، من اجل تعزيز وتنمية وأدامة الانتاج والصادرات النفطية رغم التحديات الاقتصادية والمالية، ومخاطر أنتشار جائحة كورونا "كوفيد 19".

وشدد على "ضرورة التسريع في تنفيذ مشاريع البنى التحتية المخطط لها، وأن الوزارة تولي أهتماما كبيراً لذلك ومنها مشاريع زيادة القدرات والطاقات الخزنية والتصديرية، ومشروع ماء البحر الذي يسهم في أدامة العملية الانتاجية للنفط الخام".

وتابع البيان، ان "زيارة وزير النفط شملت زيارة وزير النفط شركة مصافي الجنوب واللقاء بالمسؤولين والعاملي، حيث تم أستعراض خطط الشركة بتطوير وزيادة الطاقة الانتاجية، وتشغيل عدد من الوحدات الانتاجية، والعمل على تحسين نوعية وجودة المنتجات النفطية للمواطنين".

واشاد عبد الجبار "بجهود العاملين في شركة مصافي الجنوب في تغطية جزء كبير من الحاجة المحلية، مطالباً اياهم ببذل مزيد من الجهود من أجل زيادة وتائر الانتاج خدمة للصالح العام".