وزير الصحة يعلن قرب إجراء عمليات القلب للأطفال ويحدد أسباب زيادة الشفاء بكورونا

الثلاثاء 22 أيلول 2020 - 22:37

وزير الصحة يعلن قرب إجراء عمليات القلب للأطفال ويحدد أسباب زيادة الشفاء بكورونا

بغداد – واع
أعلن وزير الصحة حسن التميمي، قرب إجراء عمليات جراحة القلب للأطفال في العراق، وفيما حدد أسباب زيادة نسبة الشفاء بفيروس كورونا، أكد تشكيل خلية قضائية في الدوائر الصحية للحد من الاعتداءات على الكوادر الطبية.
وقال التميمي لبرنامج "العاشرة" الذي يعرض على قناة العراقية الإخبارية تابعته وكالة الأنباء العراقية (واع)، اليوم الثلاثاء: "أشكر شبكة الإعلام العراقي وكوادرها وجميع الإعلاميين والصحفيين لجهودهم المبذولة في مواجهة جائحة كورونا"، لافتا الى أن انتشار الفيروس لا تتحمله الوزارة لوحدها وإنما جهات عديدة وأولها المواطن لعدم الالتزام التام بالتعليمات الصحية.
وأضاف، أن أغلب المستشفيات في العراق قديمة، حيث إن آخر مستشفى تم بناؤه في عام 1986، مؤكدا أن الوزارة واجهت مشاكل وتحديات كثيرة في مواجهة فيروس كورونا.
وأشار الى أنه في بداية الجائحة لم يكن لدينا سوى مختبر واحد للفحص واليوم أصبح هناك نحو 50 مختبرا، مبينا أن الوزارة استطاعت بالرغم من الأزمة المالية والاقتصادية إضافة 10 آلاف سرير في 50 مستشفى مخصصا لكورونا.
ونوه التميمي، الى أن جميع أدوية كورونا موفرة في المستشفيات الحكومية مجانا للمريض، مؤكدا عدم وجود أي نقص بعدد الوقاية في جميع المؤسسات الصحية.
ولفت الى أنه في آيار الماضي كانت نسبة الشفاء تبلغ 41% والوفيات 9%، بينما اليوم تمكنا من زيادة نسبة الشفاء الى 80% وتخفيض الوفيات الى 2.6%، عازيا السبب في ذلك الى دور المؤسسة الصحية وزيادة المراكز الصحية وأجهزة الأوكسجين وتوفر الأدوية وتحسن البنى التحتية الصحية.
ورجح بزيادة نسبة الشفاء بكورونا خلال الفترة المقبلة.
وأوضح، أن العراق سيتسلم اللقاح بنسبة 20% من سكانه، أي نحو 10 ملايين جرعة ، مؤكدا أن اللقاح سيصل للعراق بعد إقراره من قبل منظمة الصحة العالمية.
وبين أن اللقاح سيوزع لكبار السن ولمنتسبي القوات الأمنية.
وأشار الى أن الوزارة تمكنت من إعادة العمل بـ 25 مستشفى مما تسمى بالمستشفيات التركية من أصل 31 مستشفى معطلا منذ عام 2009، مؤكدا أن هناك مستشفيات وصلت نسب الإنجاز فيها مراحل متقدمة لاسيما في محافظات النجف والناصرية وميسان.
وتابع، أن نسبة الأدوية السرطانية المتوفرة 80% ، بينما إدوية الثلاسيميا جزء منها وصل وأخرى لم تصل الى البلد بعد، لافتا الى أن الوزارة وجدت في المذاخر 150 دواء غير مفحوص.
وأوضح، أنه تم تنفيذ حملة لغلق الصيدليات والمذاخر التي لديها أدوية غير مفحوصة، منوها الى أن هناك 350 نوعا من الأدوية غير المفحوصة يتم تداولها في الصيدليات.
وأكد وزير الصحة أنه تم إنجاز 62% من العقود لتوفير الأدوية، لافتا الى أن هناك شفافية بعمل كيمياديا لإتاحة الفرص لجميع الشركات المصنعة.
وحول العمليات الجراحية النادرة أوضح وزير الصحة، أن هناك فرقا أجنبية تقوم بعمليات انحراف العمود الفقري في مستشفى ابن سينا، لافتا أيضا الى أن هناك فرقا أجنبية ستصل للعراق خلال فترة 25 و29 أيلول الجاري لإجراء عمليات جراحة القلب للأطفال لأول مرة في العراق.
ومضى بالقول: إنه سيتم إجراء العملية لـ 950 طفلا في محافظات بغداد وكربلاء والنجف ، مؤكدا أن قدوم الفرق الطبية الاجنبية ستنقل الخبرة الاجنبية للكوادر المحلية وكذلك ستوفر العملة الصعبة للبلد لأن العمليات ستجرى في الداخل بدلا من الخارج.
وبشأن امتحانات السادس الاعدادي، أكد التميمي أن الامتحانات كانت تحديا واضحا للوزارة إلا أنها نجحت بالتعاون مع وزارة التربية والجهات المعنية الساندة على إجراء الامتحانات بموعدها دون تسجيل أية مشاكل.
وأشار الى أن هناك فريقا مشتركا بين وزارتي الصحة والتربية لدراسة خيارات العام الدراسي الجديد.