وزير الزراعة يوجّه بإيجاد الفرص اللازمة للمهندسين الزراعيين والأطباء البيطريين

السبت 19 أيلول 2020 - 20:35

وزير الزراعة يوجّه بإيجاد الفرص اللازمة للمهندسين الزراعيين والأطباء البيطريين
بغداد – واع
وجّه وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي، اليوم السبت، بإيجاد الفرص اللازمة للمهندسين الزراعيين والأطباء البيطريين.
وذكر المتحدث باسم الوزارة، حميد النايف في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن "الخفاجي ترأس الاجتماع الدوري لهيأة الرأي في الوزارة بحضور الوكيل الإداري للوزارة مهدي سهر الجبوري، ومستشار الوزارة لنشاط الثروة الحيوانية حسين علي سعود ومستشار الوزارة مهدي ضمد القيسي إضافة إلى المديرين العامين لدوائر وشركات الوزارة، ورئيس الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية ونقيب الأطباء البيطريين ونقيب المهندسين الزراعيين ورئيس جمعية منتجي الدواجن". 
وأضاف، أن "وزير الزراعة قدم في مستهل الاجتماع موجزاً لعمل الوزارة المستقبلي لتحسين الأداء وتقليص الروتين وتخفيف الإجراءات بما ينسجم والقوانين ذات الصلة"، مشيرا إلى أنه "وجه بضرورة تسريع المعاملات الخاصة بقطاع الدواجن وبمختلف الطلبات بعد استماعه الى رئيس جمعية منتجي الدواجن الذي أجاب على التساؤلات المطروحة من أجل مواصلة النهوض بإنتاج بيض المائدة والدجاج".
وأكد المتحدث أن "وزير الزراعة وجه مديري دوائر الوزارة وتشكيلاتها بالاهتمام بالمواطنين الذين يراجعون دوائر الوزارة وتشكيلاتها في بغداد والمحافظات عبر استقبالهم في المكان المناسب لحين إنجاز معاملاتهم "، موعزا بالإسراع بجرد حقول الدواجن ومعامل الأعلاف والمجازر والمفاقس ومكاتب تداول المواد الزراعية والبيطرية وحقول الأسماك ومنحها الإجازات الرسمية وتسجيلها وإنهاء العشوائيات منها، ووضعها في قاعدة بيانات رصينة بغية بناء الخطط لدعمها، فضلا عن توفير الفرص اللازمة لشريحتي المهندسين الزراعيين والأطباء البيطريين، من خلال تنسيبهم إلى هذه المفاصل التي ستوفر فرص عمل كثيرة جدا، لاسيما وأن هناك آلافا من مشاريع الدواجن وتوابعها ومحطات الأبقار والأسماك".
وأكد الخفاجي، بحسب البيان، على "إيلاء هذا الأمر أهمية قصوى كونه يعالج مشاكل متراكمة للخريجين على مدى سنوات عديدة، وأن لديهم خبرات علمية ترفد العملية الإنتاجية بالمزيد من التطور والإنتاج"، داعيا "المستثمرين للالتزام بالخطة الزراعية وعدم ترك الأراضي دون زراعة وبما يتناسب والعقود المبرمة للاستثمار".
 ووجه الوزير، "بتشكيل لجان لمعاينة مواقع تسلم الذرة الصفراء وكيفية مطابقتها للمواصفات الفنية، فضلا عن تحسين إنتاجها ليكون مطابقا لمتطلبات مربي ومنتجي الدواجن، وتشكيل لجان لمتابعة معامل تنقية بذور الرتب العليا وخاصة الأهلية منها من حيث الجدوى الاقتصادية، فضلا عن بيان مطابقتها لمواصفات التسلم المعدة من قبل المجلس الوطني للبذور".
ولفت إلى أن "الاجتماع  تدارس الفقرات المدرجة على جدول أعماله واتخذ القرارات اللازمة بشأنها، ومنها استحداث شعبة في كل مديرية زراعة في المحافظات على أن يكون أحد كوادرها قانونيا ومن مهامها مراقبة الأسعار والتعاون مع الجريمة الاقتصادية ودائرة مكافحة الجريمة المنظمة للحد من عمليات التهريب والمواد المسربة من المنتجات الزراعية المستوردة إلى الأسواق المحلية"، مشيرا إلى أنه "تمت الموافقة على دخول صاحب العقد الزراعي غير المجدد  في الخطة الزراعية وإعطائه فرصة لمدة ثلاثة أشهر لتجديده بغية تسهيل الإجراءات، كما تمت الموافقة على فتح الاستيراد لمادتي البرمكس وكسبة فول الصويا لعدم وجود إنتاج محلي منها، ولحاجة مربي الثروة الحيوانية لها وذلك بالتزامن مع زيادة مشاريع الدواجن، فضلا عن فتح استيراد محصول الذرة الصفراء العلفي لحين بدأ الإنتاج المحلي، ومعالجة الحالات المتوفرة من هذه المواد والتي دخلت تهريبا وإيجاد الآلية المناسبة لمعالجتها بما يتطابق والمواصفات العراقية".
 وأوضح البيان، أنه "تمت خلال الاجتماع أيضا الموافقة على إطلاق إجازات استيراد بيض التفقيس وحسب الضوابط المعمول بها لعدم وجود إنتاج محلي وللحاجة الماسة له في قطاع الإنتاج لبيض المائدة والدجاج اللاحم، مع التأكيد على ضرورة أن يكون صاحب المفقس ملتزما بآلية الاستيراد المخصصة لبيض التفقيس حصرا، وإذا ثبت غير ذلك سيعرض نفسه للمساءلة القانونية وتسحب إجازته فورا"، مؤكدا أنه "تم خلال الاجتماع اتخاذ العديد من القرارات والتوجيهات التي تحتاج إلى موافقات من الجهات ذات العلاقة من أجل إقرارها" فيما "أبدى المجتمعون الاستعداد للخطة الشتوية وتوفير جميع المستلزمات الزراعية اللازمة لها بغية دعم الفلاحين والمزارعين بالمدخلات وخاصة البذور والأسمدة والمبيدات، فضلا عن الدعم بالمخرجات ومنها حماية المنتج المحلي".