المدينة القديمة بالنجف عراقة تاريخ تنتظر التجديد

الجمعة 18 أيلول 2020 - 09:30

المدينة القديمة بالنجف عراقة تاريخ تنتظر التجديد
النجف الأشرف ـ واع ـ حيدر فرمان
مدينة لا يمكن تحديدها بإطار زمني لامتداد تاريخها إلى عصر ما قبل الإسلام، تقع على حافة الهضبة الغربية من العراق وأطلق عليها العديد من التسميات ،أشهرها "وادي السلام" ومعنى التسمية أرض الطمأنينة والراحة، فكل من زارها يتسرب إلى قلبه الخشوع والرهبة ،لما تضُّمه من قدسية محاطة بصور وأسماء لأشخاص لم تبق منهم إلّا القبور الشاخصة ،وبقايا ذكريات يحتفظ فيها من يعرفهم.

تاريخُ المدينة
يمتدُّ عمر الأزقة القديمة في النجف الأشرف لمئات السنين،وتعدُّ هي الموروث التأريخي والثقافي للمدينة المقدسة ،حيث يتوسطها مرقد الإمام علي "عليه السلام" وتنتشر فيها مساجد ومدارس دينية تأريخية، ومكتبات تحتوي على مؤلفات ونوادر العلماء الذين سكنوا فيها، وأبنية كانت شاهدة على حقب وأحداث ماضية من تاريخ العراق، من هذا المنطلق بدأت أهمية هذا المكان، فأصبحت محط رحال الزائرين من كل بقاع العالم ،إلّا أن تلك المدينة العريقة بما تحتوي من حكايات وثقافة لا يزال أهلها يشكون الاهمال بسبب وجود مخالفات البناء التي عمَّت أرجاء المدينة وشوَّهت مظهرها، وكذلك وجود البنايات الشاهقة التي غيرت الطبيعة الشعبية البسيطة للمدينة.

قراراتٌ لم تنفذ
محاولات عديدة لجمع أشلاء تأريخ المدينة حصلت ،ففي العام 2015 تم تخويل الإدارة المحلية في النجف بإزالة التجاوزات ومحاسبة المخالفين، إلّا أن القرار قيد التنفيذ حتى اللحظة ،وعن أسباب عدم تنفيذ القرار صرح محافظ النجف الأشرف لؤي الياسري، لوكالة الأنباء العراقية (واع)، أن "الحكومة المحلية تعتزم بالتشاور مع الدوائر المعنية بفرض غرامات مالية على المتجاوزين وإيقاف البناء غير المرخص في المدينة القديمة"، مبيناً أن "المحافظة ليس لديها الإمكانات الفنية لإزالة الأبنية المتجاوزة".
وبحسب الخبير القانوني وليد الشمري، فإن "قرار حكم إلزامي صدر من محكمة بداءة النجف يلزم بها الجهات المعنية بإنهاء التجاوزات ومحاسبة المقصرين والمخالفين". 
التجديدُ الحضري
رئيس رابطة الفنادق في النجف الأشرف صائب أبو غنيم ،أفاد بأن "جهات مرتبطة بالدولة هي من سهلت دخول مواد البناء إلى المدينة القديمة ،وساعدت في إقامة الفنادق من دون المواصفات القانونية".
وطالب أبو غنيم "الحكومة المحلية بتطبيق مشروع التجديد الحضري للمدينة القديمة ،وإظهارها بشكل لائق لتكون واجهة مشرقة".
فيما أكد محافظ النجف لؤي الياسري، أن"مشروع التجديد الحضري تمت المصادقة عليه مطلع العام الحالي"، مشيراً إلى أن"المشروع سمح بترميم وبناء المجمعات والمحال التجارية وفق الطراز الإسلامي التقليدي في المدينة القديمة ،ووفق ضوابط البناء المقررة في هذه المنطقة حصراً".