الذكاء الاصطناعي: لا حيرة لربة المنزل بعد اليوم

الاثنين 14 أيلول 2020 - 14:11

الذكاء الاصطناعي: لا حيرة لربة المنزل بعد اليوم
متابعة-واع
يبحث تطبيق الذكاء الاصطناعي في ثلاثة ملايين وصفة للعثور على الوصفات التي تتضمن المكونات التي تتناسب مع بعضها غالباً وبعدها يقوم باستشارة مكتبة من المكونات التي صنفها طهاة محترفون عينتهم الشركة
حسب المذاق: مالح، حامض، زيتي، ناعم، حلو، مر، حار، طازج عطري إلى ما هناك من نكهات.
وفي نهاية المطاف يبتكر التطبيق وصفات جديدة بناء على المعطيات المتوفرة
طعام المستقبل
وقال صاحب التطبيق مايكل هاس: إن المرحلة الأخيرة هي ما تجعل تطبيقه فريداً من نوعه ،تطبيقات الوصفات التقليدية تعتمد على قواعد البيانات المخزنة في الكمبيوتر إذ تقوم بإعلامه بما لديك في البيت ويرسل التطبيق وصفة موجودة مسبقاً على الموقع.
واضاف، هاس: "هذه هي الطريقة القديمة، نحن في الواقع نخلق وصفات جديدة من الصفر في كل مرة باستخدام الذكاء الاصطناعي. سيكون هذا هو المستقبل".
يعد تطبيق (بلانت جامر) واحداً من عدد قليل من تطبيقات الوصفات وموزعي المواد الغذائية وحتى شركات تنظيم معارض الاغذية التي تتحول إلى الذكاء الاصطناعي لاكتساب ميزة اضافية في مجال صناعة المواد الغذائية
للاستفادة من البطاطا المرمية في ثلاجتي ، يقترح التطبيق  وجبات عدة من بينها صنع حساء منها أو قليها.
اخترت أن أصنع منها برغر نباتي،أخبر التطبيق أنه ليس لديك أي موانع أو حمية غذائية ثم حدد المكونات المتوفرة لدك وفي النهاية يسألك عن التوابل والبهارات التي تفضلها.
بناءً على ما ادخلت من معلومات للتطبيق ستشمل اقراص برغر البطاطا أيضاً الهليون والباذنجان والحمص وعصير الليمون والجوز المسحوق. أقوم بإضافة بعض التوابل وحبوب الشوفان المدقوقة كي تلعب دور الرابط بين المكونات.
أضع الأقرص في الفرن لمدة 15 دقيقة. والنتيجة هي أربعة أقراص برغر مطبوخة أكثر من اللازم وبنكهة شوفان قوية.
وتتوفر في التطبيق ميزة العضوية الأساسية عبر دفع رسم مقابل الافادة من التطبيق وهو ما يمثل نحو 5بالمئة من المستخدمين.