ماكرون يشكر صالح ويتعهد بتحشيد المجتمع الدولي

سياسية
  • 3-09-2020, 18:14
+A -A

بغداد - واع
شكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، بعد عودته من العاصمة بغداد إلى باريس رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح، فيما تعهد بتحشيد المجتمع الدولي لدعم العراق.
وقال ماكرون في تغريدة له تابعتها وكالة الأنباء العراقية (واع)، "شكرا عزيزي برهم صالح، وإلى كل السلطات السياسية، لترحيبكم بي في بغداد".
وأضاف، "أمامنا تحديات عديدة، وإنني أريد مساندة الشعب العراقي، لكم أن تعتمدوا على التزامي معكم، وسنعمل مع شركائنا على تحشيد المجتمع الدولي".
وكان رئيس الجمهورية برهم صالح، قد أكد أن زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بغداد تؤكد أهمية العلاقة بين البلدين، فيما أشار ماكرون إلى أن من مصلحة المجتمع الدولي دعم العراق.
وقال صالح في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي ماكرون حضره مراسل وكالة الأنباء العراقية(واع)، اليوم الأربعاء، إن "اللقاء مع ماكرون يؤكد على أهمية العلاقة بين البلدين ونتطلع إلى تعزيزها وتمكينها من اجل بناء استراتيجية حقيقية من خلال تفعيل الاتفاقية الموقعة بين البلدين".
واشاد رئيس الجمهورية، "بالدور الفرنسي في دعم العراق لمواجهة الارهاب"، مبينا ان "ما تحقق في العراق كان انتصاراً كبيراً بفضل صمود العراقيين ودعم المجتمع الدولي".
واوضح، "لايزال امامنا تحديات اما الإرهاب، يتطلب دعم الاصدقاء والمجتمع الدولي لتمكين العراق من تعزيز قدراته الامنية، بالاضافة الى، التعاون في مختلف المجالات بما فيها اعمار المناطق المحررة وعودة النازحين".
واضاف، الرئيس صالح، "بحثنا مع ماكرون، الجانب الاقتصادي واهمية تفعيل الكثير من العقود"، مشيرا الى ان "الايام المقبلة سيتم الاعلان عن مشاريع تخدم العلاقات بين البلدين".
وتابع،أن "العراق يتطلع إلى دور محوري واساسي في المنطقة"، منوها الى "اهمية استقرار وامن المنطقة واساسه من تعزيز دور العراق وتمتعه بعلاقات متوازية مع دول الجوار"، مشددا بالقول "لانريد ان يكون العراق ساحة بين الدول المتنازعة".
من جانبه أكد الرئيس الفرنسي دعم باريس للعراق وشعبه"، مضيفا أن "العراق يمر بتحديات اقتصادية وأمنية". 
واشار الى، أن "عصابات داعش عدونا المشترك والحرب عليها لم تنته بعد"، لافتا إلى أن "العراق يمتلك إرادة إصلاحية واضحة وفرنسا داعمة له".
وبيّن أن "التدخلات الخارجية من شأنها إضعاف الحكومة والدولة العراقية"، مؤكدا "أن من مصلحة المجتمع الدولي دعم العراق".