الأمن النيابية تؤكد دعمها لعملية السيطرة على المنافذ الحدودية

السبت 11 تموز 2020 - 18:02

الأمن النيابية تؤكد دعمها لعملية السيطرة على المنافذ الحدودية
بغداد- واع - آمنة السلامي
أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم السبت، دعمها لعمليات السيطرة على المنافذ الحدودية ومنع حالات السرقة والاختلاس فيها.


وقال رئيس اللجنة محمد رضا في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "عمليات السيطرة على المنافذ أمر جيد لإرجاع سيطرة الدولة على تلك المنافذ، بعد أن سيطرت عليها بعض الجماعات من التجار والضباط وغيرهم من حلقات الفساد".


وأضاف، أن "عمليات السيطرة على المنافذ انطلقت تزامنا مع العمليات الأمنية التي انطلقت في ديالى وبالتعاون مع البيشمركة لتأمين المناطق الرخوة من خلايا داعش النائمة".


وأشار إلى، أن "فرض السيطرة على جميع المنافذ بما فيها إقليم كردستان أمر ضروري من شأنه تحقيق إيراد جيد للموازنة العامة، فضلا عن منع دخول البضائع المتوفرة داخليا لدعم المنتج الوطني"، مبينا أن "السيطرة على المنافذ يجب أن تكون بإشراف ومتابعة رئيس الوزراء وجلب شخصيات كفوءة لإدارة هذا الملف".


وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد افتتح في وقت سابق منفذ مندلي الحدودي للتبادل للتجاري الجزئي.

وأكد الكاظمي أن مرحلة إعادة النظام و القانون بدأت ولن نسمح بسرقة المال العام في المنافذ، مؤكداً أن الحرم الجمركي بات تحت حماية قوات عسكرية.
ووجه الكاظمي بإعداد خطة لإعادة تأهيل جميع المنافذ.