الكعبي: ليكن تحرير الموصل مدخلاً لانتصارنا على الفساد ولبناء عراقٍ قويٍّ

الجمعة 10 تموز 2020 - 19:41

الكعبي: ليكن تحرير الموصل مدخلاً لانتصارنا على الفساد ولبناء عراقٍ قويٍّ
بغداد- واع
دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب، اليوم الجمعة، أن يكون الانتصار الذي تحقق في تحرير مدينة الموصل مدخلاً للانتصار على الفساد ولبناء العراق القوي.
وذكر مكتبه الإعلامي في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن الكعبي وبمناسبة الذكرى الثالثة للتحرير، أشار إلى أن "تحرير الموصل انتصار للإنسانية أجمع، إذ تم دحر تنظيمات الشر"، مؤكدا أن "النصر الذي تحقق على يد أبطال الأجهزة الأمنية بجميع مسمياتهم هو نصر للإنسانية جمعاء وليس للعراق وحده، إذ دحرت قوى الشر في مدينة الموصل وأعلنت نهاية أكذوبة داعش".
وأضاف، أن "النصر تحقق بفضل فتوى المرجعية ومن لبى نداءها من رجال العراق من أبناء الحشد الشعبي المقدس ورجال الدفاع والداخلية والبيشمركة والحشد العشائري والأجهزة الساندة الأخرى، الذين انطلقوا وسطروا أروع الملاحم بروحية أذهلت العالم الذي سوق فكرة أن داعش لن ينتهي إلا بعد عشر سنوات أو أكثر، لكنه لم يصمد أمام رجال يفتخر التاريخ ببطولاتهم".
وتابع، "ليكن انتصارنا في محافظة الموصل مدخلا لانتصارنا على الفساد والمفسدين، ولبناء العراق القوي"، لافتا إلى أن "التجربة التي خاضها العراق باحتلال قوى الظلام لأجزاء من أرضه لن تتكرر، لكنها لا تنسى، ويجب بذل جهد أمني إضافي بهذا الشأن".
وحذر الكعبي من "استغلال بعض الخلايا الإرهابية أوضاع العراق الراهنة لتنفيذ عمليات إرهابية هنا وهناك"، مشددا على أن "مصير شراذم الإرهاب هو الموت على يد رجال العراق".
واختتم حديثه بالقول، أن "النصر لم يكن ليتحقق لولا تضحيات الأجهزة الأمنية بصنوفها كافة ودماء الشهداء التي روت أرض نينوى"، مترحما في ذات الوقت على "أرواح شهداء العراق الأبرار" .