الأزمة النيابية تبحث موضوع العقود والأجراء وتصدر توصيات بشأن انقطاع التيار الكهربائي

الأربعاء 08 تموز 2020 - 18:44

الأزمة النيابية تبحث موضوع العقود والأجراء وتصدر توصيات بشأن انقطاع التيار الكهربائي
بغداد- واع
بحثت خلية الأزمة النيابية، اليوم الأربعاء، موضوع  موظفي العقود والأجراء اليوميين، فيما أصدرت توصيات بشأن انقطاع التيار الكهربائي.
وقال المكتب الإعلامي للنائب الأول لرئيس مجلس النواب في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "خلية الأزمة النيابية عقدت برئاسة حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب، اجتماعا موسعا ، جرى فيه استضافة وزير الكهرباء ماجد مهدي الأمارة، لبحث أسباب تردي واقع الكهرباء ووضع المعالجات المناسبة والعاجلة لتجاوزها".
ونقل البيان عن الكعبي قوله: "الانقطاع المستمر في تجهيز الطاقة الكهربائية بات يؤثر بشكل سلبي على الحالة النفسية للمواطن المتواجد أغلب وقته في المنزل بسبب إجراءات الحظر الصحي"، مؤكدا أن "توفير جميع الاحتياجات الخدمية والصحية والطبية لكل فرد عراقي أمر هام ومسؤولية مشتركة لجميع الجهات المساندة وذات العلاقة".
وتابع البيان أن "الاجتماع اتفق على مجموعة قضايا قد تساهم في حل أزمة الكهرباء، بينها مطالبة مجلس الوزراء بإستثناء وزارة الكهرباء من تنفيذ العقود الحكومية فيما يخص شراء المحولات الكهربائية والمُنتجة من قبل وزارة الصناعة حصرا، والتأكيد على الإسراع في تعزيز دور القطاع الخاص والاستثمار في زيادة إنتاج الطاقة"، مبينا أن "خلية الأزمة خاطبت وزارة المالية لتخصيص الأموال اللازمة لصيانة المحطات الكهربائية ، وإلزام وزارة النفط بتوريد المحطات بزيت الغاز "الگاز" بما يساهم في زيادة تجهيز الطاقة في عموم المناطق والمحافظات، فضلا عن المستشفيات، كما جرى الاتفاق على مخاطبة عدد من الجهات والمؤسسات لعلاقتها بالأزمة الكهربائية". 
وخلال تطرقه لموضوع أصحاب العقود والأجور، أوضح الكعبي، أن "أكثر من ١٠٠ ألف فرد عراقي من العقود والأجور اليومية يعانون من عدم تسلم رواتبهم وعدم حسم وضعهم القانوني وقلقين جدا من ذلك، وعلى وزارتي الكهرباء والمالية التحرك لحسم هذا الأمر سريعا، لعلاقته بديمومة رزقهم ومعيشتهم وحياتهم مع عوائلهم الكريمة، بدوره تعهد الوزير بحل هذا الموضوع بالكامل بما فيه تسديد وتأمين رواتبهم، مؤكدا على أن العقود والأجراء لديهم عقد رسمي وقانوني ومُلزم مع الوزارة".