التربية النيابية: مقترح جديد بشأن مصير الصفوف المنتهية

الاثنين 01 حزيران 2020 - 16:59

التربية النيابية: مقترح جديد بشأن مصير الصفوف المنتهية
بغداد - واع 
كشفت لجنة التربية النيابية، عن مقترح جديد يتعلق بامتحانات الصفوف المنتهية. 
وقال رئيس اللجنة، قصي الياسري لوكالة الانباء العراقية (واع)، اليوم الاثنين ، إن "مقترح تعليق امتحان الصف السادس الابتدائي والثالث المتوسط واحتساب درجة نصف السنة، كدرجة نهائية، مطروح على جدول اعمال جلسة مجلس الوزراء يوم غد الثلاثاء". 
واضاف أن "قرار وزارة التربية بتعليق الامتحانات العامة للدراسة الابتدائية للعام الدراسي الحالي، واعتماد درجة نصف السنة كدرجة نجاح من المرحلة، فضلا عن السماح للتلاميذ الراسبين بأداء امتحانات الدور الثاني لاحقاً في جميع المواد التي رسبوا فيها، يحتاج الى تصويت في مجلس الوزراء ". 
وكانت وزارة التربية، قد اصدرت، في وقت سابق، عدداً من القرارات التي تخص الامتحانات الوزارية العامة، للمراحل الدراسية المنتهية كافة للعام الدراسي الحالي.
وذكرت الوزارة في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أنه "جرت اجتماعات ومشاورات بين وزير التربية علي حميد مخلف ورئيس وأعضاء اللجنة الدائمة للامتحانات العامة، طيلة الفترة الماضية بهدف التوصل إلى الحلول المناسبة لإجراء الامتحانات الوزارية انسجاماً مع الظروف الراهنة".
وأضاف، أنه "وبعد دراسة مستفيضة لتجارب دول العالم بخصوص إجراء الامتحانات العامة (الوزارية) ، قررت الوزارة  استحصال موافقة مجلس الوزراء على تعليق الامتحانات العامة للدراسة الابتدائية للعام الدراسي الحالي، واعتماد درجة نصف السنة كدرجة نجاح من المرحلة، فضلا عن السماح للتلاميذ الراسبين بأداء امتحانات الدور الثاني لاحقاً في جميع المواد التي رسبوا فيها".
 وأكد البيان أنه "استناداً إلى المادة ( الرابعة ) من نظام الامتحانات العامة رقم (18) لسنة 1987، فإن فحوص الامتحانات العامة للدراسات (الابتدائية والمتوسطة والإعدادية بفروعها كافة ، تحدد بتعليمات يصدرها وزير التربية"، لافتا إلى أنه  "تقرر بعد موافقة وزير التربية، أن تكون الفحوص الداخلة في الامتحانات العامة للصف الثالث المتوسط (خمسة) فحوص هي (اللغة العربية ، اللغة الانكليزية ، الرياضيات ، الأحياء ، الكيمياء و الفيزياء).
 وتابع "تم تأجيل موعد الامتحانات التمهيدية الخاصة بالطلبة الخارجيين للعام الدراسي 2019 – 2020 إلى موعد يتم تحديدهُ لاحقا"