الأزمة النيابية: خطة من خمسة محاور لمنع تفشي كورونا

الخميس 28 أيار 2020 - 19:12

الأزمة النيابية: خطة من خمسة محاور لمنع تفشي كورونا
بغداد ـ واع ـ نور الزيدي
حددت خلية الازمة النيابية، خطة من خمسة محاور لمنع تفشي فيروس كورونا.
وقال عضو اللجنة حسن خلاطي لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "منع تفشي فيروس كورونا بحاجة إلى خطة من خمسة محاور، يتضمن المحور الأول تحديد المناطق التي تسجل إصابات مرتفعة عبر المسح الشامل، إما الثاني فيشمل تنفيذ الحظر المناطقي"، لافتا إلى أن "المحور الثالث يتضمن تشديد الإجراءات الوقائية كلبس الكمامات والكفوف الوقائية".
وأضاف أن "المحورين الأخيرين يتضمنان العمل على زيادة الوعي لدى المواطنين وحثهم على الالتزام بإجراءات الحظر الوقائي والإرشادات الصحية، فضلا عن تهيئة الردهات للعزل المشدد والخفيف"، مبينا أن "هنالك حالات مصابة بكورونا بسيطة، ويجب عزلها بردهات اقل تشدداً، اما الحالات الصعبة فيجب عزلها بغرف مشددة وتتوفر فيها أجهزة التنفس".
وبين أن "ارتفاع معدل الإصابات خلال الأيام الماضية يعود إلى سببين: الأول هو عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية, والآخر هو زيادة عملية المسح الشامل للمناطق".
وكان النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، قد دعا اليوم الخميس إلى عقد اجتماع عاجل بين خليتي الازمة النيابية والحكومية وبحضور رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي.
وذكر المكتب الإعلامي للكعبي في بيان تلقته وكالة الانباء العراقية (واع)، أن "الأخير دعا إلى عقد اجتماع عاجل بين خليتي الازمة النيابية والحكومية بحضور رئيس اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية مصطفى الكاظمي، للوقوف على بيان اسباب الارتفاع الكبير والخطير بأعداد المصابين بوباء كورونا المستجد، والاسراع بوضع الحلول الناجعة لاحتواء هذه الجائحة، ومنع تفشيها لأعداد ونسب أعلى بكثير مما عليها الآن".
وأضاف البيان أن "الكعبي، انتقد الاجراءات البطيئة وغير الجدية التي تتبعها الدولة بشكل عام، بشأن مواجهة هذا الوباء القاتل، مما أسفر بارتفاع الاصابات في اغلب مناطق بغداد، لاسيما جانب الرصافة وحتى الكرخ خلال الايام الاخيرة الماضية، فضلا عن باقي المحافظات بالرغم من تطبيق الحظر الشامل قبل عيد الفطر بيومين".
وأكد أن "خلية الازمة البرلمانية كانت قد حذرت مراراً وتكراراً من خطورة التراخي والتهاون في فرض الاجراءات الاحترازية والوقائية على المناطق التي تعرضت وتصدرت مؤشر الاصابات".
وطالب رئيس خلية الازمة النيابية، "بوجوب وضع خطة واقعية وملموسة واتخاذ قرارات عاجلة وفقا للظروف والمعطيات الراهنة"، محذراً "من حدوث كارثة صحية وبشرية كبيرة واحتمالية انهيار النظام الصحي في كل مستشفيات البلاد اذا لم يتم تغيير كل الاساليب المتبعة الحالية".
وكانت وزارة الصحة والبيئة، قد أعلنت اليوم الخميس، عن تسجيل 322 اصابة جديدة بفيروس كورونا في عدد من محافظات العراق، كأعلى احصائية تم تسجيلها منذ بدء انتشار الفيروس في البلاد.