وزير الثقافة: نعمل على إدراج 12 موقعاً على لائحة التراث العالمي

ثقافة وفن
  • 16-04-2020, 09:42
+A -A

بغداد – واع - حازم محمد حبيب
كشف وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الأمير الحمداني، اليوم الخميس، عن إعداد قائمة تضم 12 موقعاً تراثياً وطبيعياً لإدراجها على لائحة التراث العالمي.
وقال الحمداني في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "وزارته أعدت قائمة تمهيدية بـ 12 موقعاً لإدارجها على لائحة التراث العالمي تنوعت بين مواقع تراثية وثقافية وطبيعية".
وأضاف أن "المواقع شملت مدينة نفر الأثرية في محافظة الديوانية وتعد عاصمة للعراق القديم ومدينة النمرود العاصمة الآشورية إضافة إلى قلعة العمادية في محافظة دهوك وموقع في حلبجة مشترك مع الجمهورية الإيرانية وطريق الحج القديم الرابط بين العراق والسعودية الذي يبتدئ من مدينة الكوفة بمحافظة النجف الأشرف وهو ملف مشترك مع المملكة العربية السعودية، فضلأ عن المدرسة الشرابية في محافظة واسط وطاق كسرى في المدائن وموقع حصن الأخيضر في محافظة كربلاء وشاطئ دجلة الممتد بين منطقتي باب المعظم والباب الشرقي في بغداد، وكذلك مقبرة وادي السلام بوصفها أكبر مقبرة في العالم، إضافة إلى بحر النجف وبحيرة ساوة وقلعة كركوك وقلعة هيت ومعبد لالش الخاص بالديانة الأيزيدية بوصفه أقدم معبد للأيزيدين الذي يقع في منطقة الشيخان  في نينوى".
وأشار إلى أن "قسماً من هذه المواقع حصل على الموافقة والقسم الآخر قيد الدراسة" مبيناً أن "الوزارة أرسلت طلباً إلى منظمة اليونسكو لإدراج معبد لالش على القائمة التمهيدية للعراق وحضي بالقبول مقدما".
ولفت إلى أن "هنالك العشرات من المواقع التاريخية والأثرية والتراثية المهمة والطبيعية نعمل على إدراجها على لائحة التراث".
وتابع أن "الوزارة شكلت فريقاً من الجهد الوطني يضم مجموعة مختصين آثاريين وباحثين ومؤرخين ومساحين ومصورين ورسامين، يعملون على إعداد الملفات الخاصة بالمواقع وتهيئة المعايير التي تتطلب إدراج تلك المواقع على لائحة التراث العالمي".
وصوتت لجنة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للثقافة والتربية والعلوم (يونيسكو)، في وقت سابق، بالإجماع، على إدراج آثار مدينة بابل جنوبي العراق على لائحة التراث العالمي.