تحرك دبلوماسي لتجديد استثناء العراق من استيراد الغاز الإيراني

سياسية
  • 13-04-2020, 16:56
+A -A

بغداد – واع- نور الزيدي 

كشفت لجنة الطاقة النيابية، عن تحرك دبلوماسي للتنسيق مع الجانب الاميركي، من اجل تجديد إعفاء العراق من العقوبات لغرض استيراد الغاز الإيراني.
وقال عضو اللجنة، امجد العقابي في تصريح خاص لوكالة الأنباء العراقية(واع)، إن" الظرف الاستثنائي الذي يمر به العراق يتطلب استمرار  استيراد كميات كبيرة من الغاز لغرض تشغيل المحطات الكهربائية".
في السياق ذاته، توقع عضو لجنة الطاقة النيابية علي العبودي، تمديد الاستثناء للحكومة العراقية من العقوبات الامريكية بشأن استيراد الغاز الايراني.
وقال العبودي لوكالة الانباء العراقية (واع)، إن "العراق يمر بمرحلة تشكيل حكومة جديدة يحتاج فيه إلى الدعم الدولي"، لافتاً الى أن "الجانب الاميركي ربما يمد يد العون الى الحكومة العراقية الجديدة".
واضاف أن بدائل الغاز الإيراني يحتاج الى مشاريع استراتيجية واموال طائلة"، مبيناً أن "الحكومة العراقية صرفت مبالغ كبيرة لمد الانبوب المعني بنقل الغاز من ايران الى مكانات مختلفة من العراق".
وأعلنت وزارة الكهرباء، في وقت سابق عن تمديد الولايات المتحدة الأميركية إعفاء العراق من العقوبات لغرض استيراد الغاز الإيراني ً.
وقال المتحدث باسم الوزارة احمد العبادي لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "العراق تمكن من إقناع الجانب الأميركي لإعفائه من العقوبات لغرض استيراد الغاز الإيراني".
ولفت إلى أن "العراق أبلغ الجانب الأميركي جديته بتنويع مصادر تغذية الطاقة ،التي من ضمنها إحالة التراخيص الخاصة بحقول النفط، لاستثمار الغاز المصاحب للنفط ومنها حقول أرطاوي وعكاز وجالة والخشم الأحر".
وأضاف، أنه "تمت مناقشة الجانب الأميركي بموضوع الربط الشبكي للطاقة مع دول الجوار، مؤكداً مضي وزارته بخطوات جدية لهيأة الربط الشبكي مع دول الجوار".
وأوضح أن "وزارة الكهرباء وقعت عقداً مع هيأة الربط الخليجي ،الذي من المقرر أن يبدأ العمل بمراحله الأولى في شهر تشرين الأول المقبل، لتزويد المناطق الجنوبية بـ 500 ميغا واط كمرحلة أولى"، لافتاً إلى أن"الربط الشبكي مع الأردن تم استحصال موافقة رئاسة مجلس الوزراء ومجلس الطاقة الأردني على التوقيع لربط العراق تزامنياً مع الأردن من خلال محطة القائم".
وتابع العبادي، "كما ارتأت الوزارة الربط النظامي للشبكة مع إيران، وكذلك مع تركيا عبر خط جزيرة الموصل"، مبيناً أن "هذه الخطوات تأتي لكي يثبت العراق للرأي العام وللجانب الأميركي بأنه جاد في تنويع مصادر تغذية الطاقة، والذي بموجبه يستغني عن الغاز الإيراني".
وفرضت واشنطن عقوبات صارمة على قطاع الطاقة الإيراني في العام 2018، وهددت بمعاقبة الدول المتعاملة مع طهران في هذا المجال، لكنها منحت العراق سلسلة من الإعفاءات المؤقتة المتتالية.